اسماعيل قاآني : موت إسرائيل قريب

اسماعيل قاآني  موت إسرائيل قريب حيث ندد قائد فيلق القدس، اسماعيل قاآني، بعملية اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زادة، مضيفاّ أن مرتكب العملية لا يمتلك القدرة على خوض الحرب وجها لوجه مع الجمهورية الإيرانية.

واضاف اسماعيل قاآني، إن “العدو لا يمتلك القدرة على خوض الحرب وجها لوجه مع إيران.. موت إسرائيل قريب، وهذه آخر أنفاس متنمري العالم واللصوص الدوليين”.

وفي ذات السياق كان المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، قد دعا إلى معاقبة مرتكبي عملية اغتيال العالم النووي الإيراني ومن يقف وراءهم.

إلى ذلك أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن اغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده، لن يبطئ مسار إيران النووي، وأن هذا الحادث يظهر مدى “شدة يأس العدو”، موجها أصابع الاتهام لإسرائيل.

وقتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى وزارة الدفاع الإيرانية، محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”.

وأفادت وزارة الدفاع في بيان لها بأن “عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده، رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع”.

وأشارت إلى أنه “أثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، وللأسف لم ينجح الفريق الطبي في إنقاذه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى