وول مارت تواجه انتقادات صينية بسبب الأمن السيبراني

أفادت وسائل الإعلام المحلية أن السلطات الصينية انتقدت وول مارت لمزاعم انتهاكها لقوانين الأمن السيبراني ، في أحدث إصدار لمتاجر التجزئة الأمريكي الذي كان هدفًا للاتهامات في البلاد بشأن وقف بيع المنتجات القادمة من شينجيانغ.

اكتشفت الشرطة في مدينة شنتشن بجنوب الصين 19 نقطة ضعف في نظام شبكة وول مارت في أواخر نوفمبر.

أفادت “تشاينا كواليتي نيوز” أن الشرطة اتهمتها بالتباطؤ في سد الثغرات ، بدعم من منظم السوق في البلاد.

وقال التقرير إن شركة وول مارت أمرت بإجراء تصحيح ، دون ذكر أي غرامات أو تفاصيل عن نقاط الضعف.

يمثل هذا مجموعة جديدة من المشاكل في الصين للشركة ، التي واجهت انتقادات الشهر الماضي بسبب ما قالت وسائل الإعلام المحلية إنها أزالت عمدا المنتجات المشتراة من شينجيانغ من تطبيقاتها ومتاجرها.

شينجيانغ هي نقطة صراع متنامية بين الحكومات الغربية والصينية. يقدر خبراء الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان أن أكثر من مليون شخص ، معظمهم من الأويغور وأفراد من الأقليات المسلمة الأخرى ، قد تم احتجازهم في معسكرات هناك.

نفت الصين مزاعم السخرة أو انتهاكات أخرى في أقصى غرب البلاد. شهدت وول مارت موجة إلغاء لعضوية فرعها الصيني ، Sam’s Club ، من قضية شينجيانغ. كما اتهمت وكالة التطعيم الصينية تاجر التجزئة ونادي سام بالغباء وقصر النظر.

بينما لم تعلق وول مارت علنًا على الأمر ، ذكرت وكالة رويترز أن مديرًا تنفيذيًا لنادي سام أخبر المحللين أن هناك سوء فهم وأنه لم يكن هناك إزالة متعمدة للمنتج من شينجيانغ.

في ديسمبر ، تم تغريم Sam’s Club 10000 يوان (1568 دولارًا أمريكيًا) في شنغهاي من قبل منظم السوق في المدينة.

هذا لأنه انتهك قوانين سلامة الغذاء بعد اكتشاف منتج نباتي مجمّد ليس له تاريخ إنتاج أو انتهاء صلاحية.

قامت الشرطة الصينية بتوبيخ وول مارت بسبب ثغرات في الأمن السيبراني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى