هيئة الزكاة تفرض مرحلتان بهدف تطبيق الفوترة الإلكترونية والتنفيذ الإلزامي

أصدرت إدارة الزكاة والضرائب والجمارك قراراً بشأن القواعد الإجرائية الواجب تطبيقها لتطبيق أحكام وضوابط ومتطلبات إصدار الفواتير الإلكترونية فيما يتعلق بإصدار الفواتير الإلكترونية والفواتير الإلكترونية والمواصفات الفنية. وذلك لأنها فاتورة ضريبية يتم إصدارها إلكترونيًا حتى يمكن إصدارها. يخضع كل دافع ضرائب في المملكة العربية السعودية لضريبة القيمة المضافة وقد دعت الهيئة قطاع الأعمال. للوفاء بمتطلبات الفاتورة الإلكترونية يقوم الميسر بمراجعة الدليل ويتم ذلك من خلال رابط الموقع الرسمي.

تاريخ تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية

مراحل الفوترة الإلكترونية:

أعلنت مصلحة الزكاة والضرائب والجمارك أن تطبيق الفاتورة الإلكترونية سيتم على مرحلتين بشكل متكامل ، ونبدأ بالمرحلة الأولى (مرحلة الإصدار) والتي ستدخل التطبيق الإلزامي اعتبارًا من 4 ديسمبر 2021. ستقوم بتقديم طلب لجميع المكلفين الخاضعين لنظام الفواتير الأنظمة الإلكترونية المتوافقة مع أنظمة الهيئة ويتم تنظيمها وتسجيلها إلكترونيًا من خلال نظام إلكتروني وتبدأ المرحلة الثانية (مرحلة الدمج) والتوصيل اعتبارًا من 1 يناير لعام 2023 ، حيث سيعزز التكامل بين الأنظمة الإلكترونية للمكلفين وأنظمة الهيئة ، ويتم استيفاء المواصفات الفنية والخاصة التي تتطلبها هذه المرحلة.

نظام الفواتير:

كما حددت المؤسسة مراحل توصيل وإخطار الجماهير المستهدفة بكل من أنظمة الفاتورة الإلكترونية ، وذلك قبل التاريخ المحدد للتوصيل في كل مرحلة وعلى الأقل حوالي 6 أشهر قبل هذا الاتصال ، وللتأكد من أن الهيئة التي ذكرناها سابقاً تدعو قطاع الأعمال وأنهم جاهزون قبل بدء تنفيذ مشروع الفاتورة الإلكترونية المسمى (الفاتورة) في 4 ديسمبر من هذا العام. 2021 م.

مراحل أنظمة التوصيل: –

الجدير بالذكر أن الفاتورة الإلكترونية تهدف إلى دعم دافعي الضرائب الذين يؤدون واجباتهم من قطاع الأعمال من أجل زيادة معدل الامتثال الضريبي ، وبدلاً من ذلك يكون لها دور في إنهاء الحجم الاقتصادي الخفي. وهذا بالإضافة إلى محاربة التستر التجاري.

الأحكام والشروط:-

كما نشرت مصلحة الزكاة والضرائب والجمارك مسودة يوم 18 مارس الماضي في 18 مارس ، وهذه المسودة تتعلق بالضوابط والمتطلبات والمواصفات وقواعد الغرامات التي ذكرناها سابقاً لتنفيذ أحكام لائحة الفاتورة الإلكترونية ، وهذا تم تقديمه إلى المركز الوطني للتنافسية ، ويتم ذلك من خلال منصة استقصائية تابعة ، وذلك لأخذ استطلاعات الرأي العام والآراء ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى