هيئة الأسرى: نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير صمادعة

حملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم الجمعة، حكومة الإحتلال وإدارة سجن عوفر المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير  حسني صمادعة من مخيم الجلزون والمعتقل منذ عام 15 عاماً، بعد خضوعه لعملية جراحية لازالة الحصوة من المرارة.

وأوضحت الهيئة أن الأسير صمادعة نقل أمس الى مستشفى “شعاري تسيدك”، بعد معاناته من أوجاع وآلام كبيرة وصعبة، وأنه كان في مرحلة حرجة.

وطالبت الهيئة المؤسسات الحقوقية والإنسانية زيارة الأسير صمادعة فوراً في المستشفى، والإطلاع على حالته الصحية والعلاج المقدم له.

و كان نادي الأسير الفلسطيني اكد أن الأسير حسني صمادعة من مخيم الجلزون/ رام الله، قد خضع لعملية في مستشفى “شعاري تسيدك” الإسرائيلي، لاستئصال حصى في المرارة، وذلك بعد أن عانى من أوجاع شديدة  على مدار أيام في سجن “عوفر” وذلك قبل نقله إلى المستشفى لاحقًّا.

يذكر أن الأسير صمادعة معتقل منذ عام 2011، وهو محكوم بالسجن لمدة عشر سنوات، وهو شقيق الشهيد أحمد صمادعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى