منوعات

هل تعرف حكاية تغيير التوقيت الصيفي والشتوي

تغيير الوقت الصيفي والشتوي موجود منذ 100 عام خلت، بريطانيا أول من بدأت بهذا النظام ، وسرعان ما سارت البلدان حول العالم على خطاها.

اليكم القصة كاملة عاش رجل في ضاحية تشيزلهرست جنوب غرب لندن، وكان متوسط الدخل، واسمه ويليام ويليت، ولولا جهد هذا الرجل، لما كانت بريطانيا، بل وربع بلدان العالم، بما فيها الولايات المتحدة، طبقت نظام التوقيت الصيفي قطّ.

حيث كان ويليت، المُحب للمساحات المفتوحة، يمتطي جوادًا في أحد ايام صيف 1905، حين لاحظ بأسى الكثير من الستائر التي ظلت مغلقة حاجبةً ضوء الشمس. وهنا طرأ على باله حل، لما لا نُقدم عقارب الساعة قبل بداية كل صيف؟

وفي عام 1895، اقترح عالم الحشرات النيوزيلندي جورج هانتر، تأخير عقارب الساعة وتقديمها ساعتين، ولكنه وجد أن فكرته كانت مبعث سخرية.

لم يكن هو أول من أدرك تغيير التوقيت، بل سبقته إليه الحضارات القديمة، إذ قصرت ساعات النهار وأطالتها، على اختلاف الفصول. فكانت الساعة الرومانية، على سبيل المثال، 44 دقيقة في فصل الشتاء، وتمتد في الصيف إلى 75 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى