نغولو كانتي رجل المباراة أمام الملكي

عندما قرر ماوريتيسو ساري توظيف نجولو كانتي في مركز مختلف عن مركزه، الكل اعترض على ذلك، واعتبرها خطيئة، وربما كان ذلك الاعتراض في وقتها صائبًا لأنَّ كل ما كنا نعرفه عن نجولو بأنه قاطع كرات عظيم، ويبدو أمرًا سيئًا أن تحرمنا من هذا.

ولكن نجولو في ذلك الوقت كان مشغولًا بالإعتياد على أدواره الجديدة، متشربًا كل وظيفة من الوظائف الَّتي أوكلها إليه ماوريتسيو، حتى أصبح في نهاية المطاف قادرًا على تنفيذها بدقة لا يفعلها من اعتادوا على فعل هذا الأشياء منذ البداية.

بينما كان الجميع على وشك الانهيار اليوم، كان نجولو يقطع كرةً ويتقدم بها للأمام بسرعة كأنه صانع لعب، هذا هو التكامل الَّذي تحتاج إليه حتى تواكب تطور اللعبة اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى