ميليتاو أفضل مدافع حاليا في ريال مدريد

ميليتاو وبعيداً عن الأداء الرائع والفد.ائي الذي يقدمة مع الريال إلا انه قدم رسالةً عظيمة لا تقل شأنً عن دوره داخل الملعب، إيدر أوصل للجميع رسالةً بأن من يريد اللعب لصالح الريال وارتداء القميص والدفاعِ عن الشعار فعليه بالصبر والتحمُل وانتظار الفرصة حتى يحينَ وقتها.

البرازيلي كان مطلوباً لكبار القارة العجوز ورغم ذلك اختار الريال، أثر على نفسه وتحمل لعنة الدكة واللتزم الهدوء والصمت وواصل العمل والتدريب، لم يعترض ولم يبدي أي امتعاضٍ أو اعتراض وفي النهاية وصل إلى مراده ومبتغاه.

والآن هل وصلتك رسالة ميليتاو ومن قبله فيدريكو فالفيردي يا أوديغارد! قال لك زيدان أني اريدك ان تبقى وأن الفرصة سوف تأتي، ولو سرت على خطوات البرازيلي والأرجوياني لكنت الآن أكثر من يريح لوكا وتلعب نصف نهائي وربما نهائي الأبطال، هل وصلك الدرس يا أوديغارد؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى