منوعات

مهيرة عبد العزيز ترد على اتهماها بتمثيل واصطناع الحزن على لبنان

تضايقت الإعلامية الإماراتية  مهيرة عبد العزيز من الاتهامات التي وجهت لها مؤخرا من قبل متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، بادعاء الحزن على لبنان بعد إنفجار مرفأ بيروت والمبالغة في إظهار تأثرها.

مهيرة عبد العزيز :

حيث نشرت الإعلامية مهيرة عبد العزيز مقطع فيديو لها على موقع التواصل الإجتماعي ” إنستقرام ” تقول فيه “اللي متابعيني على السوشيال ميديا عارفين اني ما ببكي على السوشال ميديا ولا بتكلم عن أحزاني ولا مشاكلي.. علما اني ما بنتقد أي حد بيسوي كده”.

و أضافت مهيرة عبد العزيز : “في الفترة الأخيرة جاتلي اتهامات أني ببالغ في حزني على بيروت.. أنا طبعا غير مطالبة أني أبرر بس راح أفضفض معكم.. هل كان يرضيكم أني أصور لكم آخر 4 أيام اللي أنا بسكر فيهم علي حالي باب غرفتي وأبكي فيها على كل القصص اللي قاعدين نسمعها”.

و تابعت حديثها حيث قالت : “أنا عارفة أني مو لازم أبرر كيف بتعاطف مع أي موقف بيصير.. بس أحيانا بكون في حالة من الصدمة والذهول أنا المفروض إيش أعمل.. لو مارست حياتي طبيعي بيتهموني أني غير متعاطفة.. ولو بكيت بتتهموني أني بركب الموجة وبستغل الوضع عشان أكسب تعاطفكم.. قولولي ايش يرضيكم”.

وفي ختام كلامها قالت الإعلامية مهيرة عبد العزيز “البكاء أو الحزن في العلن وعلى مواقع التواصل مو بالضرورة يعبر عن الحزن ولا بالضرورة يعني تمثيل أو مشاعر غير حقيقية.. والحزن مو شعور مستمر.. ولا يعني التوقف عن الحياة وممارستها بشكل طبيعي..عموما يا ليت نتقبل بعض بشكل أكبر لأننا بشر بمشاعر مختلفة ومتغيرة وأحيانا متناقضة.. ولكنها حقيقية”.

 

 

 

aya rafat

اية خريجة كلية تمريض ، عندي حب شديد بكتابة وتحرير المقالات التقنية والاخبارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى