من هي الدولة التي تمنع تناول العلك

من هي الدولة التي تمنع تناول العلك أهلاّ وسهلاّ بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه،  غالبًا ما نواجه العديد من القوانين الغريبة التي قد نشكك في صحتها في البداية بسبب غرابتها. ولعل قانون منع المضغ من هذه القوانين الغريبة.

من هي الدولة التي تمنع تناول العلك

من هي الدولة التي تمنع تناول العلك، سنغافورة أما سبب المنع فيعود سبب المنع إلى عام 1992م عندما تسببت علكة تم إلصاقها من قبل أحد الركاب إلى تعطل عمل جهاز فتح وإغلاق إحدى عربات مترو سنغافورة، وبما أن المسؤولين في سنغافورة لا يتهاونون مع كل ما يسبب أذى للمواطنين وحياتهم، فكان قرار منع تناول العلكة حاسمًا وسريعًا ونهائيًا في كافة أرجاء البلاد.

قانون منع العلكة في سنغافورة

سن في عام 1992م قانونًا بعدم تناول العلكة، ثم تم تحديثه في عام 2004م ليشمل استيراد أو بيع أو تناول العلكة ممنوع، أما تناول العلكة كدواء فهو مسموح، فرار المنع جازمًا ليشمل منع بيع واستيراد أو تصدير أو بيع أو الاتجار بالعلكة ممنوع، كما لم يحدد القانون كمية العلك المسموح به للاستخدام الشخصي وقد وضع القانون عقوبات رادعة قد تصل إلى السجن لمدة سنة، وبغرامة مالية قد تصل إلى 5500 دولار أمريكي.

مضار العلكة على صحة الإنسان

  • احتوائها على نسبة عالية من السكر مما يساعد عمل البكتريا لتشكيل أحماض تساعد في تسوس الأسنان.
  • إرهاق عضلات الفك والرقبة حيث يؤدي تناول العلكة المستمر إلى إرهاق هذه العضلات مما قد يؤدي إلى تقلصات مؤلمة، وإلى حدوث خلل في العمل الوظيفي للفك الصدغي.
  • صداع طويل الأمد، حيث أثبتت الدراسات أن مضغ العلكة لفترات طويلة إلى شد عضلات الوجه مما يؤدي إلى صداع طويل الأمد.
  • العالية الخالية من السكر تحتوي على ملينات للمعدة، مما قد يؤدي استخدامها بكميات كبيرة إلى الأضرار بالجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال.
  • زيادة تدفق اللعاب يؤدي تناول العلكة إلى زيادة إفراز اللعاب مما يؤدي إلى إزالة الحمض من المري.

فوائد العلكة على صحة الإنسان

  • تساهم في خسارة الوزن.
  • تحافظ على صحة ونظافة اللسان.
  • تحسن الذاكرة.
  • تحارب التعب والوهن.
  • تقلل من حموضة المعدة.
  • تحارب الاكتئاب.
  • تخفف من شعور الإنسان بالغثيان.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه من هي الدولة التي تمنع تناول العلك، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى