منوعات

من هو سعد الجبري الذي يتهم محمد بن سلمان بمحاولة اغتياله

في خبر أثار الجدل في المملكة العربية السعودية وهو رفع مسؤول أمني سعودي سابق وهو الدكتور سعد الجبري دعوى قضائية أمام محكمة أمريكية يتهم فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يإرسال فريق اغتيال لقتله في كندا.

إلا أن محاولة القتل التي استهدفت سعد الجبري باءت بالفشل وذلك بعد أيام من اغتيال الصحفي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول،

حسبما كشفت وثائق الادعاء في القضية أن سبب فشل محاولة القتل المزعومة هو اشتباه رجال الأمن الكنديين في مطار بيرسون في تورنتو في أعضاء فريق الاغتيال لدى محاولتهم دخول البلاد.

من هو سعد الجبري:

الجبري هو مسؤول استخباراتي سعودي سابق من مواليد حائل عام 1378 هـ ،يبلغ من العمر 61 عاما،درس في جامعة أدنبرة هندسة الكمبيوتر تخصص ذكاء صناعي وحصل على شهادة الدكتوراه منها قبل أن يلتحق بوزارة الداخلية ،ترقى في السلم الوظيفي ليتم منحه رتبة لواء .

كان اليد اليمنى لوزير الداخلية وولي العهد السابق محمد بن نايف الذي يقبع حاليا في السجن، ويقيم في المنفى منذ أكثر من 3 سنوات تحت حماية أمنية خاصة.

وصفه مدير مكتب صحيفة نيويورك تايمز في بيروت بن هوبارد بأنه كان من أهم ضباط المخابرات في السعودية وخبير في مجال الذكاء الصناعي ولعب دورا محوريا في معركة المملكة ضد تنظيم القاعدة والتنسيق الامني مع اجهزة المخابرات الغربية.

لعب الجبري دورا أساسيا في العديد من الملفات الأمنية الحساسة في المنطقة من بينها محاربة القاعدة وحماية منشآت النفط السعودية وكان على تواصل مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية حول العراق وسوريا وإيران واليمن.

وعاش الجبري بعيداً عن الأضواء في كندا منذ أن انتقل إليها في عام 2017 ملتزما الصمت، لكن بعد إعتقال ابنه وابنته مؤخراً كسر صمته وتحدث إلى الإعلام حول محنته.

خالد نجل الدكتور سعد الجبري الذي يعيش أيضا في كندا إن والده يعيش في خوف ويخشى على حياته حيث يتعرض لضغوط متزايدة من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للعودة الى السعودية.

الجبري هرب من السعودية  إلى تركيا ثم إلى كندا قبيل ليلة اعتقال عدد من الأمراء والأثرياء ورجال الأعمال في فندق ريتز في الرياض عام 2017.

أبرز ما جاء في الدعوى :

الدعوى التي تضم 106 من الأوراق تتهم محمد بن سلمان بمحاولة اغتيال الجابري بهدف إسكاته، يقول الجبري فيها إنه كان مطلعا على معلومات “شديدة الحساسية”. وتكشف الوثائق أن هذه المعلومات تشمل مزاعم بالفساد والإشراف على فريق من المرتزقة الشخصيين تحت مسمى “فريق النمور”.

وحسب الوثائق فإن أعضاء من “فريق النمور”قد شاركو في عملية اغتيال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018.

ويزعم الجبري أن بن سلمان حاول مرارا إعادته إلى السعودية حتى أنه وجه إليه رسائل شخصية تقول إحداها “بالتأكيد سنصل إليك”،وأنه بعد أقل من أسبوعين من اغتيال خاشقجي الدموي سافر “فريق النمور” إلى كندا في مهمة لقتله.

وتتحدث أوراق الدعوى عن أن المجموعة التي حاولت دخول كندا تضمنت رجلا من نفس الإدارة التي ينتمي إليها المتهم بتقطيع جثمان خاشقجي وكان يحمل حقيبة بها أدوات تستخدم في الطب الشرعي”.

لكن رجال الأمن الكنديين تشككوا في أعضاء الفريق وبعد إجراء مقابلات معهم رفضوا منحهم تأشيرة دخول البلاد.

alaa rafat

كاتبة ومهتمة بالتدوين الالكتروني وكتابة المقالات الحصرية عن الرياضة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى