متفرقات

معلومات عن الطاعون الدبلى بعد ظهوره من جديد

بعد إعلان الصين عن رفعها مستوى التأهب إلى الدرجة الثالثة بعد تفشي مرض الطاعون الدبلي في منطقة منغوليا الداخلية في الشمال وحذرت من تحول المرض إلى وباء جديد.

يأتي ذلك بعد أن تمّ التأكد من إصابة شخص في مدينة بيان نور بمنغوليا بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة للمرض، نقل على إثرها إلى المستشفى حيث يقبع في حالة مستقرة.

وأوضحت أن المصابين تناولا لحم حيوان من الفصيلة السنجابية، محذرة الناس من تناول ذلك النوع من اللحوم، فيما عزلت السلطات الصحية 146 شخصاً كانوا على اتصال بالمصابين.

وفي هذا التقرير يقدم لكم موقع الحياة مكس أهم المعلومات عن مرض الطاعون الدبلي الذي كان يطلق عليه ذات يوم الموت الأسود .

ما هو الطاعون :

يسبب هذا الطاعون بكتيريا تسمى ” يرسينيا بيستيس”، وينتشر عادة عن طريق البراغيث، و تلتقط هذه الحشرات الجراثيم عندما تعض الحيوانات المصابة مثل الفئران السناجب، ثم ينقلونه إلى الحيوان أو الشخص التالي الذي يعضونه، و يمكنك أيضًا إصابة الطاعون مباشرةً من الحيوانات المصابة أو الأشخاص المصابين.

وهو مرض نادر الآن – من 2010 إلى 2015 ، تم الإبلاغ عن 3248 حالة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك 584 حالة وفاة. وهي الآن متوطنة في الغالب في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر وبيرو.

أنوع الطاعون :

يؤكد العلماء وفقا لمنظمة الصحة العالمية أن هناك نوعان رئيسيان من الطاعون: الدبلي والرئوي،حيث يعد الطاعون الدبلي الشكل الأكثر شيوعًا ويتميز بتورم مؤلم في العقد الليمفاوية .

أعراض الطاعون الديلى:

تبدأ أعراض المرض بالظهور على المصاب بعد إصابة الناس بالطاعون بعد 1-6 أيام، حيث يبدأ الشعور بالغثيان والضعف، وقد تعاني من الحمى والرعشة والصداع.

والطاعون الدبلي، وهو أكثر الأنواع شيوعا، حيث يتسبب في تسمم الغدد الليمفاوية ، وهي غدد ليمفاوية متورمة جدًا ومؤلمة تحت الذراعين ، أو الرقبة ، أو في الفخذ، بدون علاج ، يمكن أن تنتشر البكتيريا إلى أجزاء أخرى من الجسم، وأهم الأعراض التي تسببها :

  • نزيف تحت الجلد أو من الفم أو الأنف .
  • سواد الجلد أسود خاصة على الأنف والأصابع وأصابع القدم.
  • ألم البطن والإسهال والقيء والصدمة.

من يصاب بالطاعون:

بالنسبة للناس العاديين فإن فرص الإصابة بالمرض منخفضة، ولكن من المرجح أن يصاب الشخص بالمرض إذا زار أوعاش في منطقة مصابة بالطاعون فى الحالات التالية:

  • لمست حيوانًا حيًا أو ميتًا قد يكون مصابًا ، مثل الفئران أو الفأر أو السنجاب أو الأرانب.
  • العمل مع الحيوانات بانتظام.
  • قضاء الكثير من الوقت في الهواء الطلق في العمل أو المشي أو التخييم أو الصيد.
  • قضاء بعض الوقت مع شخص مصاب بالطاعون.

وحسبما ذكرت  منظمة الصحة العالمية، فالطاعون الدبلي هو الأكثر شيوعاً بين أشكال الطاعون، إلا أنه لا يمكن أن ينتقل بسهولة بين الناس، في حين ينتقل الطاعون الرئوي بين الناس عبر الرذاذ أو من خلال السعال.

وللوقاية من الطاعون الدبلي يجب الامتناع عن ملامسة الحيوانات النافقة والابتعاد عن القوارض وخاصة الفئران والجرذان ومكافحة الحشرات من خلال استخدام المبيدات والمطهرات للقضاء على البراغيث.

وتؤكد التقارير الطبية أن المصابين بالطاعون الدبلي يمكنهم التماثل للشفاء بنسب تتراوح بين 30 إلى 60 في المائة، في حين يؤدي الطاعون الرئوي إلى الوفاة في حالة غياب العلاج، وعليه ينصح الخبراء المصابين بتلقي العلاج في الوقت المناسب.

علاج الطاعون:

يرى خبراء الصحة أن أفضل علاج للطاعون هو المضادات الحيوية، وعادة ما يتماثل الشخص للتعافي إذا ما بدأ العلاج في وقت مبكر، لذا يتوجب على الأشخاص الذين يوجدون في مناطق يكثر فيها الطاعون، التوجه إلى المراكز الصحية لتقييم وضعهم الصحي والتأكد من إصابتهم أو من عدمها والخضوع للعلاج في حال الإصابة.

إضافة إلى عملية عزل المصابين بالطاعون تعتبر الطريقة الأمثل لإحتواء الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!