مصر تُخلي سبيل الناشط رامي شعث وترحيلهُ إلى فرنسا

أصدرت عائلة الناشط رامي شط بيانا على حسابها على فيسبوك صباح اليوم السبت، أكدت فيه إطلاق سراحه من قبل السلطات المصرية.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت شعث في 5 يوليو/تموز 2019 من منزله في القاهرة، في إطار حملة أمنية واسعة النطاق، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية الأمل”.

يواجه رامي شعث تهما في القضية رقم 930 لسنة 2019 بالحد من أمن دولة عليا، بارتكاب جرائم ارتباط مع جماعة راسخة بالمخالفة لأحكام القانون.

وفي يوليو الماضي، أصدرت محكمة النقض حكما نهائيا بوضع رامي شعث و13 متهما آخرين، بينهم المحامي والبرلماني السابق زياد العلمي، على قوائم الإرهابيين لمدة خمس سنوات.

شعث ناشط سياسي يبلغ من العمر 50 عاما وأحد مؤسسي حزب الدستور وحركة المقاطعة في مصر، والتي تشمل مطالبها سحب الاستثمار الاقتصادي وفرض عقوبات على “إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى