أخبار

مشاجرة في البرلمان التونسي وإصابة نائبين بعد اشتباكهما

شهدت جلسة البرلمان التونسي يوم الثلاثاء، مشاجرة وأحداث عنف بين نائبين عن كتلتي النهضة والحزب الدستوري الحر ،والتي أسفرت عن إدخالهما للمستشفى بعد تعرضهم للكسور .

إضافة غلى ذلك فقد شهدت الجلسات تدافعا بين نواب حركة النهضة والحزب الدستوري الحر، مع تواصل عبير موسي وحزبها اعتصامهم داخل البرلمان، وتعطيلهم الجلسات العامة.

إضافة إلى ذلك فقد أصيب النائب عن حركة النهضة، سيّد الفرجاني، بخلع في الكتف بعد مشاجرة مع مجدي بوذينة عن الحزب الدستوري الحر، الذي أصيب هو الآخر بكسر في الساق.

من جهتها أكدت يمينة الزغلامي، النائب عن حركة النهضة، نقل النائبين المذكورين، بشكل عاجل إلى المستشفى، في انتظار التقارير الطبية. وأكدت صفحة الفرجاني، على “فيسبوك”، تعرضه لاعتداء شديد ممن أسمتهم “عصابات الفاشية”، مشيرة إلى نقله بشكل عاجل للمستشفى.

يذكر أن البرلمان التونسي، لجأ إلى عقد جلسته العامة الثلاثاء، في مبنى فرعي، بسبب استمرار تعطيل جلساته، من أعضاء الحزب “الدستوري الحر”.

وقام مكتب البرلمان التونسي، برفع قضية ضد الحزب، بسبب تعطيله الجلسات ومطالبته بتنحي راشد الغنوشي عن رئاسة البرلمان.

ومن الجدير بالذكر  أن الرئيس التونسي، قيس سعيّد، كان قد ألمح في وقت سابق إلى احتمال حل البرلمان، في حال استمرار تعطل أعماله، مشيرا إلى أنه لا يبحث عن الصدام مع أي طرف داخل البلاد، ولكنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام “تهاوي مؤسسات الدولة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى