مسلسل “رشاش” يثير غضب متابعيه في هذه الدول العربية

يواصل مسلسل “رشاش” ، الذي يعرض على منصة شاهد السعودية المملوكة لمجموعة “إم بي سي” ، قراءات عالية لما يراه السعوديون واليمنيون في الجدل حول بعض الصور المعروضة على المشاهد العربي.

فيما ناقش رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من التساؤلات حول المسلسل ، أهمها هل أساء مسلسل “رشاش” لنساء اليمن؟ هل قامت المنصة بإزالة مقطع من المسلسل؟ هل رشاش العتيبي “مجرم” أم “بطل”؟ أثارت تساؤلات كثيرة جدلًا حول المسلسل السعودي ، وكان أصداءه يتردد صداها على منصات التواصل الاجتماعي.

“راشد” هو اسم مسلسل على منصة “شاهد” المملوكة لقناة MBC السعودية. وهو أيضا اسم سعودي لكلمة “خارج عن القانون”. اسمه الكامل هو “رشيش الشيباني العتيبي” ، المعروف للسعوديين كزعيم لعصابة متهمة بالسرقة والنهب والسرقة في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي ، وانتهت قصة إعدام المدفع الرشاش الحقيقي. وصلب في أكتوبر 1988.

أما بالنسبة للمسلسل ، فقد عرض حتى الآن ست حلقات أثارت الجدل في السعودية واليمن ، حيث أن أكبر جدل حول المسلسل كان بسبب تداول مقطع من المقطع “. السلسلة. . “

وفي المقطع المتداول ، يبدو أن أفراد العصابة يختلفون حول مصير الأموال التي جمعوها ، حيث أشار أحدهم إلى أنهم يستمتعون بها “مع النساء والمخدرات” عند وصولهم إلى اليمن “.

مسلسل رشاش العتيبي للمرأة اليمنية ويظهر لهن أنهن منحلة وأداة ممتعة لهن. هذا عمل متعمد ، وليس زلة ، ولا ينبغي أن يمر دون أن يلاحظه أحد. يجب حذف هذا القسم من المسلسل ، وعلى كاتب النص والممثل أن يعتذر عن الإساءة المتعمدة للمرأة اليمنية.

– محمد مثنى محمد مثنى (mohamd_mothan)

الحلقة الآن على منصة شاهد والمتاحة للمشتركين فقط ، لا تحتوي على هذا المقطع في نسختها المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي ، وربما قامت منصة شاهد بإزالة المقطع “لتجنب مزيد من الجدل” أو “ردًا على الدعاوى القضائية” . أو “تحت الضغط” كما تشير توقعات المتابعين.

تأكد من أن هذا المشهد مكتمل من منصة وقارنه بالمقطع الذي نشره الحوثيون والذي تداول كثيراً بالتواصل مع اندفاع عاطفي يظهر الإضافة والتلاعب الذي حدث في المشهد بهدف إثارة الفتنة وإفساد العلاقة. بين البلدين

– رشاد الصوفي (RashadSofe)

لكن على أية حال لم يصدر حتى الآن أي تعليق رسمي من المنصة أو مجموعة إم بي سي أو السلطات السعودية حول الجدل من الجانب اليمني ، وهناك غضب واستنكار كبير للمسلسل حتى على المستوى الرسمي.

ونشر وكيل وزارة الإعلام محمد قيزان تغريدة قال فيها: “إن الإساءة لليمن والشعب اليمني ونسائهم الحرة تمثل سقوط أخلاقي ومهني لا يمكن قبوله أو التسامح معه”. قال فرحان مرفوض.

إن إهانة اليمن واليمنيين ونسائهم الحرة تمثل انهيارًا أخلاقيًا ومهنيًا لا يمكن قبوله أو التسامح معه. رفض ما ذكره الممثل يعقوب الفرحان في دوره على قناة MBC.

– محمد قيزن (mohgezan)

وكان يمنيون قد أعربوا عن أسفهم لما اعتبروه “إهانة للمرأة اليمنية” ، وباستخدام هاشتاغ #Series_Rash_abuses_Women_Yemen ، طالب البعض بإزالة المقطع المثير للجدل ، فيما أضاف البعض إلى ذلك طلب إيقاف المسلسل.

بينما قال آخرون إن حذف وإيقاف المسلسل لم يكن كافيا ، وطالبوا باعتذار رسمي من المسؤولين عن المسلسل ، من الممثل الرئيسي إلى المنتج ، و “تحميلهم المسؤولية”.

نشكر كل الأشقاء السعوديين الذين استنكروا واستنكروا الإساءة لمسلسل “رشيش” بحق المرأة اليمنية. البرنامج هو نفسه

لكن حذف المقاطع لا يكفي. نطالب باعتذار رسمي يذاع على قنوات MBC لليمنيين عن هذه الجريمة وكافة الجرائم الأخرى المذكورة في المسلسل وكذا الجرائم السابقة.

– مجاهد الصليلي (m_alsallaly)

كما أن اليمنيين ليسوا الوحيدين الغاضبين من المسلسل ، والحديث عن اليمن ليس الجدل الوحيد فيه ، إذ يرفض كثير من السعوديين عرض المسلسل.

السبب الرئيسي لرفض الكثيرين هو الصورة التي ينقلها المسلسل عن رشاش العتيبي ، حيث بدا وكأنه “بطل” في نظر الكثيرين ، خاصة بين الشباب الذين بدأ بعضهم في تقليده. . .

منذ الإعلان عن المسلسل قبل أشهر ، دار حديث على تويتر منسوب إلى والدة رشاش العتيبي ، رفضت فيه المسلسل “لما له من أثر سلبي عليها وعلى أسرتها” و “خوفًا على أهلها”. سيتعرض الأعضاء للترهيب والمضايقة “.

السعوديون الذين يتفاعلون مع المسلسل يقولون الآن إنه يسيء إلى قبيلة العتيبة بأكملها ، بينما يرفض آخرون عرض المسلسل ويتحدثون عن شخص “الآن في يد الله” كمجرم وقطاع طرق.

أما المدافعون عن المسلسل فيطالبون النقاد بعدم إخراجها من سياقها الدرامي والتاريخي ، ويقول البعض إن تقديم شخصية “إجرامية” من عائلة أو قبيلة معينة لا يسيء إلى القبيلة.

كما كشف الجدل حول المسلسل عن وجود اختلاف في الروايات حول رشاش العتيبي الحقيقي. وبينما كان كثيرون يشاعون أن العتيبي خارج عن القانون ، إلا أنه في مخيلة وذاكرة البعض كان “تمردًا على النظام السعودي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى