محلات الملابس تعلن عن مواعيد عروض «الجمعة البيضاء».. تخفيضات 70%

أعلنت المتاجر في عدد كبير من المحافظات ومراكز التسوق في مصر ، عن استعدادها لاستقبال العملاء الراغبين في عرض عروض الجمعة البيضاء اليوم الجمعة 26 نوفمبر ، وأشارت إلى أن الافتتاح سيكون فور صلاة الجمعة.

يدعوك The Apparel Division إلى التسوق مبكرًا اليوم:

طلب عمرو حسن ، الرئيس السابق لقسم الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة ، من الوطن الراغب بالشراء في تصريحات حصرية الشراء مبكرا لأن المنتجات الجيدة يمكن بيعها بسرعة وتحسبًا للتسرع بينما يقاومون التسرع في الشراء. ، والتأكد من جودة الملابس من خلال ضمان سلامة المنتج ونوع الموديل والشراء من المتاجر ذات السمعة الطيبة. استبعد رئيس قسم الملابس أن تكون موديلات الملابس الجاهزة من العام الماضي لكنها متوفرة هذا العام.

متاجر الملابس لديها مبيعات الجمعة السوداء

وأشار إلى أن عددا كبيرا من المتاجر تعتمد على المبيعات للترويج للمبيعات وكسر شدة الركود مستبعدا أن تكون العروض غير حقيقية.

الجمعة السوداء هو حدث سنوي

أكد محمود الداعور رئيس الشعبة العامة للملابس في الاتحاد العام للغرف التجارية أن هذه المناسبة تنتظرها العديد من القطاعات التجارية وخاصة العاملين في مجال الألبسة ، و “الجمعة البيضاء” فعالية سنوية في نهاية شهر نوفمبر من كل عام وهي فرصة للمتداولين لمواجهة الركود وإنعاش الأسواق وزيادة المبيعات.

وأشار إلى أن هذا اليوم فرصة للشراء المباشر عبر الإنترنت من قبل الشركات ، لأن الأسعار تشهد تخفيضات كبيرة في هذا اليوم ، مما يعني الدخول في بيئة منافسة حقيقية تصب في مصلحة المواطنين.

ودعا التجار إلى اغتنام الفرصة وتجهيز فرص جديدة والترويج للمبيعات التي تشمل أصنافًا معينة ، حيث تعتبر هذه الأيام مرحلة انتقالية من موسم الصيف إلى الشتاء ، متوقعًا نشاطًا تجاريًا خلال هذا اليوم.

ولفت إلى أن العديد من التجار بدؤوا بالتحضير لهذا اليوم وحددوا الأصناف التي تشهد تراجعًا ، موضحًا أن العروض لن تشمل جميع أنواع الملابس الجاهزة ، حيث قد يقدم المعرض خصومات على عدد معين من الملابس الشتوية.

يتم بيع منتجات الجمعة السوداء واسترداد ثمنها

وفي سياق متصل أكد خالد سليمان نائب رئيس شعبة صناعة الأزياء بغرفة القاهرة أن العروض والتخفيضات التي تتم خلال هذا اليوم حقيقية وبنسب كبيرة وتختلف عن الخصومات التي تحدث في الأيام الأخرى ، وتابع: وأوضح أن “معدل الخصم يمكن أن يصل إلى 70٪ وهي فرصة ذهبية للمواطنين الذين يجب أن يستفيدوا منها ، مع العلم أن البضائع يتم بيعها وتبادلها ، لذلك يجب على المواطنين الانتباه إلى الفاتورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى