متى يكون ألم الرقبة خطير

متى يكون ألم الرقبة خطير أهلاّ وسهلاّ بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه،  أن آلام الرقبة من الأشياء التي يتعرض لها الكثير من الناس وتسبب لهم التعب الشديد وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.

آلام الرقبة

ألم الرقبة على أنه ذلك الألم الحادث في الجزء العلوي من العمود الفقري وأسفل الرأس مما يسبب الشعور بالوجع وعدم الراحة، ويمكن أن يحدث هذا الألم نتيجة مجموعة من العوامل مثل الإصابة ببعض الأمراض أو التقدم في السن أو القيام بالحركات الخاطئة، وتختلف شدة الألم الناتج من شخص لآخر حيث يمكن أن يكون الألم خفيف أو متوسط أو شديد، كما يمكن أن توجد بعض الأعراض التي تدل على خطورة الألم في منطقة الرقبة، حيث يمكن أن يستمر ألم الرقبة لفترة قصيرة من أيام إلى أسابيع وقد يستمر لفترة أطول من ذلك تمتد إلى شهور أو سنوات.

متى يكون ألم الرقبة خطير

  • استمرار وجود ألم الرقبة بدون تحسن على الرغم من تناول مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية.
  • وجود تنميل أو وخز في الذراعين أو الكتفين أو الساقين.
  • تشوش الرؤية.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • فقدان الوزن غير مبرر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
  • الدوخة وفقدان التوازن وعدم القدرة على الحركة.
  • ضيق التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الغثيان والقيء.

أسباب آلام الرقبة

التقدم في السن: وهو من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث آلام في الرقبة نتيجة الإصابة بمشكلة هشاشة العظام وكذلك تضيق مساحة العمود الفقري مما يؤدي إلى الشعور بألم في الرقبة وعدم القدرة على تحريكها بشكل طبيعي.

الصدمات: حيث أن التعرض لصدمة أو إصابة في منطقة الرقبة يؤدي إلى الشعور بألم فيها وعلى حسب قوة الصدمة تكون شدة الألم.

الوضعيات غير الصحيحة: حيث تؤدي الحركات غير الصحيحة للرقبة أو النوم بطريقة غير صحيحة إلى حدوث إصابة في منطقة الرقبة مما يؤدي إلى عدم القدرة على تحريكها .

إجهاد العضلات: حيث يؤدي إجهاد العضلات الموجودة في هذه المنطقة إلى الشعور بألم في الرقبة ومن أشهر الأسباب التي تؤدي إلى ألم العضلات الانحناء لفترة طويلة أمام الكمبيوتر أو الأجهزة.

الإصابة ببعض الأمراض: حيث يمكن أن تؤدي بعض الأمراض إلى الشعور بألم في منطقة الرقبة ومن أهم هذه الأمراض التهاب السحايا والتهاب المفاصل الروماتويدي والسرطان.

الأعراض التي تصاحب آلام الرقبة

  • صداع الرأس.
  • الشد العضلي.
  • التشنجات.
  • عدم القدرة على تحريك الرقبة والقيام بالأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • تيبس الرقبة.

طرق تشخيص آلام الرقبة

  • الأشعة السينية: وهي من أهم فحوصات التصوير التي يتم من خلالها تشخيص آلام الرقبة حيث أنها تعطي صورة تقريبية للأعصاب والحبل الشوكي والجزء العلوي من العمود الفقري لمعرفة سبب الألم.
  • الرنين المغناطيسي: وهو يعطي صورة للعظام والحبل الشوكي ولكن عن طريق استخدام موجات الراديو والمجال المغناطيسي.
  • التصوير المقطعي المحوسب: حيث يعطي هذا التصوير أيضًا شكل تفصيلي لمظهر الرقبة من الداخل مما يساعد في معرفة سبب الألم.
  • اختبارات الدم: ويستخدمها الطبيب من أجل التأكد من عدم وجود سبب كامن وراء الألم الموجود في الرقبة مثل الإصابة بعدوى.

طرق علاج ألم الرقبة

  • تناول المسكنات الطبية التي يصفها الطبيب من أجل التغلب على الألم.
  • استخدام مرخيات العضلات حتى تقلل من الشد العضلي والأشجار التي تحدث في منطقة الرقبة.
  • تناول مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة حيث أنها تلعب دور في التقليل من آلام الرقبة بشكل كبير.
  • استخدام الحقن باستخدام حقن الستيرويد بالقرب من جذور الأعصاب للمساعدة في تخفيف الألم والالتهاب.
  • القيام بعمل عمليات جراحية تساعد في إصلاح التلف الموجود في العمود الفقري.

طرق الوقاية من آلام الرقبة

  • تجنب الوضعيات غير الصحيحة حيث تؤدي الحركات غير الصحيحة للرقبة أو النوم بطريقة غير صحيحة إلى حدوث إصابة في منطقة الرقبة.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • تجنب إجهاد العضلات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول.
  • علاج الحالات الصحية الكامنة مثل السرطان والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تجنب الانحناء لفترة طويلة أمام الكمبيوتر أو الأجهزة الأخرى.
  • الابتعاد عن المجهود البدني العنيف وحمل الأشياء الثقيلة.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه متى يكون ألم الرقبة خطير، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى