ما الصفات المنفية عن الله في آية الكرسي

ما الصفات المنفية عن الله في آية الكرسي أهلاّ بكم سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه .

ما هي الصفات التي ينكرها الله في آية الكرسي وهو عنوان هذه المقالة ، ومعلوم أن الله تعالى – عز وجل – اتسم بصفات الكمال ، وحرم نفسه من صفات النقص. فما هي الصفات التي حجبها في آية الكرسي؟ ما هي آية الكرسي؟ ما هو تفسيره وما فائدة قراءته؟ وما هي الصفات التي أنكرها الله عز وجل غير آية الكرسي؟ سيتم الرد على كل هذه الأسئلة من قبل القارئ في هذه المقالة.

ما هي الصفات التي ينكرها الله في آية الكرسي؟

معرفة الصفات السلبية هي الصفات التي أنكرها الله تعالى عنه في القرآن الكريم أو على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

  • السنة: أي أن الله عز وجل أنكر صفة النعاس ، كما قال تعالى:
  • النوم: كذلك أنكر الله تعالى صفة النوم ، وهو في قوله تعالى: {ولا نوم}.
  • ود: معناه المشقات ، كما أنكر الله – عز وجل – في الكرسي وصف المشقات ، كما قال الله تعالى: {ولا يضايقهم حفظهم}.

عن آية الكرسي

آية آية السورة المقدسة التي تحمل الرقم مائتان وخمسة وخمسون ، وتتكون من عشرة معاني بين تامات ، بمعنى واحد: لا إله إلا الله حي ويوجد لا يستغرق سنة ولا ينام. ما في السموات وما في الارض. من سيتشفع معه بغير إذنه يعرف ما بينهم وما وراءهم ويحيط بجزء من علمه فقط كما يشاء أن يوسع عرشه السماوات والأرض ولا يوده ينقذ القدير} وفي هذه الفقرة يكون ذكر بعض التفاصيل عن المكان ، وتأتي بهذا:

تفسير آية الكرسي

بعد توضيح صفات الله المنفية في آية الكرسي ، في هذه الفقرة سيتم توضيح تفسير جمله ، وإليكم ما يلي:

  • كلام الله تعالى: {الله لا إله إلا هو} في هذه الآية يقول الله القدير لعباده أنه فريد في لاهوته ، ولا إله إلا هو وحده. تستحق العبادة. لها خلق الله الجنة والنار.
  • كلمة الله تعالى: {الحي ، الأبدي ، الأزلي}. وفي هذه الآية يخبرنا الله تعالى أنه حي في نفسه ولا يموت.
  • يقول تعالى: {لا تدركه سنة ولا نوم} ، وفي هذه الآية ينكر الله تعالى صفات النعاس والنوم ، فيقول: إن النعاس والنوم لا يغلبانه أبدًا.
  • قال الله تعالى: {له كل ما في السموات وما في الأرض} ، وفي هذه الآية يخبر الله المسلمين أنه ملك السماوات والأرض وما فيها ، وجميع مخلوقاته تحت ظلمه وسيطرته.
  • قال الله تعالى: {من يشفع عنده إلا بإذنه؟} وفي هذه الآية يخبرنا الله تعالى أن لا أحد يجرؤ على أن يشفع إلا لمن شفعه الله تعالى.
  • قال تعالى: {يعلِّم ما قبلهم وما وراءهم} ، وهنا دلالة على أن علم الله – عزّ وجلّ – يشمل جميع الكائنات. ماضيه وحاضره ومستقبله وإثبات اكتمال علمه لا يخفى عليه شيء.
  • قال الله تعالى: {ولا يفهمون من علمه إلا ما يشاء. من يعلم ما شاء الله.
  • قال تعالى: {عرشهٌّ في السماوات والأرض} ، قال ابن عباس: العرش موضع قدميّ الله عزّ وجلّ ، أما العرش فلا يحدّد قيمته إلاّ الله.
  • قال تعالى: {ولا يضايقه حفظهما} أي أن حفظ السماوات والأرض وما بينهما وبين من فيهما لا يستوجب الله عز وجل – بل إنه سهل وسهل عليه ، وهي الصفة الثالثة التي رفضها الله في هذه الآية الكريمة.
  • قال تعالى: {وهو العلي العظيم} وهنا يظهر الله إحدى صفاته وهي سموه على كل خلقه. إنه صاحب مكانة عالية ، وقهر ، وسلطان ، وهو العظيم ، العظيم ، العظيم.

فضل آية الكرسي

آية الكرسي لها أهمية كبيرة ، لأن الشريعة المقدسة نصت على أجر كبير لقراءتها ، وفي هذه الفقرة من المقال ما هي الصفات التي ينكرها الله في آية الكرسي؟

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قرأ آية الكرسي بعد كل صلاة مكتوبة فلا يمنعه من دخول الجنة إلا الموت”.
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: حتى الآخرة ؛ لأنك لن تبقى حارسًا لك من عند الله ، ولن يقترب منك شيطان حتى تصبح واحدًا. “

بعض الصفات التي أنكرها الله بنفسه

وهناك بعض الصفات التي أنكرها الله تعالى – عز وجل – في غيرها غير سورة الكرسي ، وسيذكرها ما يلي ويوضح مكان الشهادة ، وما يلي:

  • الموت: حيث قال تعالى: {وتوكلوا على الحي الذي لا يموت ، وتمجد بحمده ، ويكفي ذنوب عبيده}.
  • الضلال والنسيان: حيث قال الله تعالى: {علم هذا عند ربي في كتاب. ربي لا يضل ولا ينسى}.
  • والعجز: وهو في كلام الله تعالى: {ولا يقدر الله أن يفعل شيئًا في السموات ولا في الأرض.
  • تعب وكسل: حيث قال الله تعالى: {وإننا خلقنا السموات والأرض وفصلها في ستة أيام ولم نلمس لسانًا}.
  • الظلم: وفي قوله تعالى: {وَضِعُ الْكَتَابَ تَرَى مُحَفِيقِينَ الْمُجْرَمِينَ مِنْ ذَلِكَ وَقُولُ يَا هَذَا الْكِتَابُ نَوْمُ لاَ يَتَركَ صَغِيرًا وَكَثِيرًا ، إنما يتعلمهم ويجدهم أنهم قدموا خطايا أحدا من ربك} .

وبذلك تم التوصل إلى خاتمة هذه المقالة ، حيث تمت الإجابة على التساؤل عن الصفات المنفية عن الله في آية الكرسي ، وذكر ملخص موجز ، وهذه هي آية الكرسي ، وبيان. تفسيره وفضيلته وفي نهاية هذا المقال بعض الصفات التي أنكرها الله -تعالى- تعالى.

وأخيراّ نتمنى أن نكون قد أوفينا موضوع “ما الصفات المنفية عن الله في آية الكرسي” حقه كاملاّ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى