أخباروصفات

ماهي فرائض الوضوء وسننه

يعتبر الوضوء من أبرز الأشياء التي يجب أن يفعلها السلم من أجل الدخول في الصلاة،فقد فَرَض الله على المسلمين الوضوء لكل صلاة؛ طهارةً لأبدانهم وحفظاً لصحّتهم.

وحتى يتم المسلم صلاته صحيحة يجب أن يبدأها بالوضوء، وحتّى يقع الوُضوء صحيحاً وجب على المُتوضّئ أن يأتي بأركانه وفروضه وشروطه كاملة .

تعريف الوضوء لغة واصطلاحا :

معنى الوضوء الوضوء لغةً من الوضاءة، أي: الحُسن والنَّظافة

الوَضوء (بالفتح ): الماء الذي يُتَوَضأ به، وقيل: المصدر (الوُضوء) بالضمّ

الوضوء في اصطلاح الفقهاء فقد عُرّف بعدّة تعريفات منها: عرّفه الشافعيّة بأنّه استعمال الماء في أعضاءٍ مخصوصة مُفتَتَحاً بالنِّيَة

عرَّفه الحنفيّة: الوضوء هو الغُسلُ والمَسْحُ على أعضاءٍ مَخصوصةٍ.

عرّفه المالكيّة بأنَّه تطهير أعضاءٍ مَخصوصةٍ بالماء لتُنَظَّف وتُحَسَّن ويُرفع حكم الحدث عنها، لتُستَباحُ بها العبادة الممنوعة من قبل.

فرائض الوضوء :

حدد العلماء مجموعة من الفرائض التي يجب اتباعها ليكون الوضوء صحيحا وهي كالتالي :

النيّة: محلها القلب وتكون قبل البدء بالوضوء، فينوي المسلم الطهارة ورفع الحدث الأصغر.

غسل الوجه جميعاً: فيشمل كل الوجه بما فيه شعر الحواجب، والشارب، واللحيّة من الخارج، وقد حدّد العلماء الوجه ما بين حدود شعر الرأس وحتى عظم الذقن طولاً، وما يقع بين الأذنين عرضاً.

غسل اليدين: وتشمل أصابع اليد، والكف، والمرفق حتى بلوغ عظمة الكوع، والبدء باليد اليُمنى قبل اليُسرى، ويُستحبّ غسلهما ثلاث مرات ولكن مرة واحدة تُجزأ.

مسح الرأس: ولا يُشترط مسح الرأس كاملاً، بل مسح بعض الشعر يُجزئ عن ذلك، ويكون المسح مرّة واحدة فقط.

غسل الأرجُل: وتشمل أصابع الرِجل والقدم حتى الكعبيْن، والبدء بالرِجل اليُمنى قبل اليُسرى، ويُستحب غسلهما ثلاث مرات ولكن مرة واحدة تُجزئ.[٣]

سنن الوضوء :

تعتبر سنن الوضوء هي السنن التي كان يفعلها النبي ،حيث أن الإتيان بهايُثاب فاعلها ولا يبطُل وضوء تاركها، وهي كالتالي :

البسملة: تُسن البسملة بعد النيّة، وإذا نسي المسلم فلا شيئ عليه.

السواك: يُستحب قبل البدء بالوضوء استخدام السواك لتنظيف الأسنان.

غسل اليدين: يُسن غسل كفيه بعد البسلمة، وقبل البدء بالوضوء، ويُستحب غسلها ثلاث مرات.

المضمضة: أي تحريك الماء في الفم، ثم يُخرج الماء، ويُستحب فعلها ثلاث مرات.

الاستنشاق: أي يجذب الماء عن طريق النفس لداخل أنفه، ثم يستنثره، يُسن المبالغة في الاستنشاق، إلا إذا كان صائماً لا يُبالغ المسلم بالاستنشاق لئلا يدخل الماء الجوف.

غسل الأذنيْن: يُستحبّ غسل الأذنيْن بعد مسح الرأس.

الترتيب والموالاة: يُستحبّ الترتيب وعدم ترك فاصل زمني طويل عند غسل الأعضاء، أي غسل العضو عُقب العضو الآخر دون تأخير في الوقت.

تخليل الماء: يُسنّ تخليل الماء بين شعر اللحيّة إذا كانت كثيفة.

الاقتصاد في الماء: نهى الرّسول عليه الصّلاة والسّلام في الإسراف في الماء عند الوضوء.

alaa rafat

كاتبة ومهتمة بالتدوين الالكتروني وكتابة المقالات الحصرية عن الرياضة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى