ماذا يعنى دخول مصر الحزام المداري.. وتأثيره على درجات الحرارة؟

مع ظهور ظواهر أرصاد كثيرة يطرح سؤال: ماذا يعني دخول مصر إلى الحزام الاستوائي .. وتأثيره على درجات الحرارة؟ خاصة أن مصر تشهد طقسًا غريبًا ، حيث تشهد البلاد ارتفاعًا شديدًا في درجات الحرارة ، مما دفع الهيئة العامة للأرصاد الجوية إلى اعتبار هذا الصيف الأكثر سخونة منذ 5 سنوات ، وفي الوقت نفسه ، هناك بعض المناطق وخاصة حلايب وشلاتين. معرضة لاحتمال حدوث عواصف كهربائية يمكن أن تصل إلى مستويات غزيرة بسبب التمزق المداري.

وهذا التأثير لا يقتصر فقط على جمهورية مصر العربية بحسب الخبراء ، بل يمتد إلى السودان الذي يتعرض خلال هذه الفترة للفيضانات بسبب الأمطار الموسمية الغزيرة ، ويرجع ذلك إلى استمرار الفاصل الاستوائي في الشمال. .

ماذا يعني دخول مصر للحزام الاستوائي .. وتأثيره على درجات الحرارة؟

في إطار الخدمات الإعلامية التي تقدمها جريدة الوطن لقرائها على مدار اليوم ، هل توضح ماذا يعني دخول مصر إلى الحزام الاستوائي .. وأثره على درجات الحرارة؟

ماذا يعني دخول مصر إلى الحزام المداري؟

وفقًا لهيئة الأرصاد الجوية ، فإن الفاصل المداري هو خط متعرج وهمي ينشأ بالقرب من خط الاستواء ، وهو موازٍ له ويتحرك شمال خط الاستواء خلال فترة الصيف بسبب حركة الشمس.

من المعروف أن هذا الخط ينشأ بسبب حرارة الشمس ، حيث تدفع قوى تسمى كوريوليس الهواء في نصف الكرة الجنوبي إلى الشمال ، وتصبح (منطقة الرطوبة القصوى وبخار الماء الناتج عن الطاقة الشمسية ، إما جنوب أو شمال خط الاستواء).

تأثير الحزام الاستوائي على درجات الحرارة في مصر؟

وبحسب البيان فإن هذه المنطقة ذات ضغط منخفض بسبب حرارة الشمس لتصبح البيئة الأنسب لحدوث العواصف الكهربائية ذات الهيكل القوي ، حيث يتشبع الهواء الساخن ببخار الماء والرطوبة أثناء مروره. السطح. يقلل من الضغط ويقلل من وزنه ، مكونًا تيارات رطبة لأعلى ، وبسبب الاختلافات الحرارية ، يبرد التدفق المستمر للهواء الساخن مع ارتفاعه إلى الأعلى مما يتسبب في حدوث عملية التكثيف ، مكونًا (تراكمات عالية) ترتفع سندانها عشرات الكيلومترات إلى الأعلى مصحوبة بأمطار غزيرة تسبب فيضانات أو أمطار غزيرة في المناطق المقابلة.

وكشفت هيئة الأرصاد الجوية ، أن الفترة الاستوائية تتحرك شمالًا لتصل إلى جنوب مصر ، حيث ستكون أكثر عرضة للأمطار في الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى