لاعب أتلتيكو مدريد يستخدم طرقاً لاستفزاز اللاعبين

استخدم مهاجم أتلتيكو مدريد اللاعب لويس سواريز عدة طرق استفزازية للمدافعين بـ”العض” من أجل الحصول على ركلات جزاء أو مخالفات في منطقة قريبة من مرمى المنافس، غير أن حيلته الجديدة لم تنجح هذه المرة، وأثار سواريز الجدل مجددا، بعد مشهد تلاسن بينه وبين أنطونيو روديغر مدافع تشلسي في الشوط الثاني من المباراة التي جمعت الفريقين وانتهت بخسارة الفريق الإسباني 1-0 الثلاثاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ولم يتضح سبب الخلاف بين اللاعبين، إلا أن إعادة نشر اللقطات عقب المباراة، أظهرت سواريز وهو يقوم بقرص فخذ مدافع تشلسي، وكانت لقطات مثيرة للجدل، في مسيرة سواريز تعرض على إثرها لعقوبات كبيرة، وتعد أشهر حادثة للأرغوياني البالغ 34 عاما عندما قام بعض مدافع المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني خلال مونديال البرازيل 2014.

وحرم وقتها سواريز من أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة 4 أشهر وغرامة مالية زادت على 100 ألف دولار، إضافة إلى الإيقاف 9 مباريات مع منتخب الأوراغواي، وسبق لسواريز معاقبته بالإيقاف 7 مباريات عندما لعب لأياكس أمستردام الهولندي عام 2010، بعد أن عض لاعب من أيندهوفن، وعقب ذلك بـ 3 سنوات، تلقى عقوبة الإيقاف 10 مباريات مع ليفربول الإنجليزي بعد عضه مدافع تشلسي برانيسلاف إيفانوفيتش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى