منوعات

لأول مرة المشتري وزحل يشكلان ما يسمى “كوكبا مزدوجا” في السماء

سوف يقترب كوكب المشتري و كوكب زحل من بعضهما كثيرا في شهر ديسمبر المقبل من عام 2020 ، حيث يشكلان ظاهرة نادرة هي “كوكب مزدوج” يربطها البعض بيوم القيامة.

و يشار إلى أنه كانت آخر مرة تمكّن فيها البشر من ملاحظة هذا الحدث، في العصور الوسطى منذ زهاء 800 عام في 4 مارس، كما اقترب الكوكبان أيضا من بعضهما البعض في القرن السابع عشر، لكن لم يُقال إن الحدث كان مرئيا من الأرض.

حيث سوف يسمى هذا  الحدث السماوي بالاقتران العظيم، و سوف يعقد في 21 ديسمبر من عام 2020، حيث سيكون المشتري و زحل على بعد 0.06 درجة فقط من بعضهما البعض، أي زهاء 1/5 من قطر البدر.

و من جانبه قد قال عالم الفلك بجامعة Rice ، باتريك هارتيجان”، أن “الاصطفافات بين هذين الكوكبين نادرة نوعا ما، تحدث مرة كل 20 عاما أو نحو ذلك، لكن هذا الاقتران نادر للغاية بسبب مدى قرب الكوكبين من بعضها البعض”.

و من الجدير بالذكر يشار إلى أنه سوف يبدو هذا الحدث بالعين المجردة و كأنه نجم كبير ساطع، و إذا كنا محظوظين بما يكفي لعدم وجود سماء غائمة في 21 ديسمبر من العام الحالي ، فيجب أن يكون الحدث السماوي مرئيا في جميع أنحاء العالم.

و في ذات السياق يعتقد العديد من أصحاب نظرية المؤامرة أن لقاء زحل و المشتري قد يؤدي إلى نهاية العالم. و هذا يرجع إلى بعض تفسيرات تقويم المايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى