ترندات سعودية

كيف وقع الشرك في قوم نوح

يتم البحث عبر محرك البحث جوجل عن إجابة سؤال ضمن مادة التربية الإسلامية ،كيف وقع الشرك في قوم نوح ،وكما عودناكم في موقع حياة مكس نقدم لكم الإجابات النموذجية عن هذا السؤال المميز .

النبي نوح هو أول الرسل، ومن أولي العزم من الرسل الخمسة، بعثه الله لما عبدت الأصنام والطواغيت، وحاد الناس عن التوحيد، وقد ذكرت قصته في القرآن الكريم.

لكن نوحا لم يلق آذانا صاغية من قومه واستمروا الأكثرية على عبادة الأوثان ونصبوا له العداوة ولمن آمن به وتوعدوهم بالرجم.

وقد سكن قوم نوحٍ -عليه السلام- في جنوب العراق، حول مدينة الكوفة في الوقت الحاضر، وقد ورد عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّ المدة التي كانت بين آدم ونوح عليهما السلام؛ هي عشرة قرونٍ، وكان الناس كلّهم خلال تلك المدة على الإسلام، ثمّ بعد تلك القرون تغيّر الحال، وبدأت عبادة الأصنام بالانتشار في ذلك الوقت.

كيف وقع الشرك في قوم نوح:

ويذكر أن شرك قوم نوح، صلى الله عليه وسلم، وهو أول شرك وقع على وجه الأرض، ومن المعلوم بيقين أن آدم، عليه السلام، قد ترك ذريته على التوحيد الخالص. ثم بدأ يدب الشرك في ذريته بسنن شيطانية التي تحدث عنها حبر الأمة ابن عباس –رضي الله عنهما- فأصبحوا مشركين فبعث الله نوحاً وهو أول رسول إلى أهل الأرض بنص حديث الشفاعة الصحيح.
ومن المعلوم أيضاً أن نوحاً عليه السلام كان يخاطب قومه على أنهم: مشركون لا مسلمون.

قال ابن عباس رضي الله عنه وغير واحد من علماء التفسير: وكان أول ما عبدت الأصنام أن قوماً صالحين ماتوا فبنى قومهم عليهم مساجد، وصوروا صور أولئك فيها، ليتذكروا حالهم وعبادتهم، فيتشبهوا بهم.

فلما طال الزمان جعلوا أجساداً على تلك الصور، فلما تمادى الزمان عبدوا تلك الأصنام، وسموها بأسماء أولئك الصالحين (وداً وسواعاً ويغوث ويعوق ونسراً)، فلما تفاقم الأمر بعث اللّه سبحانه وتعالى – وله الحمد والمنة – رسوله نوحاً، فأمرهم بعبادة اللّه وحده لا شريك له فقال: {يا قوم اعبدوا اللّه ما لكم من إله غيره إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم} أي من عذاب يوم القيامة إذا لقيتم اللّه وأنتم مشركون به( مختصر ابن كثير).

وقد ثبت في الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((أنه لما ذكرت عنده أم سلمة و أم حبيبة تلك الكنيسة التي رأيتها بأرض الحبشة يقال لها مارية و ذكرتا من حسنها و تصاوير فيها قال:” أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا ثم صوروا فيه تلك الصورة أولئك شرار الخلق عند الله عزوجل”)).

الإجابة الصحيحة لهذا السؤال أن شرك قوم نوح بدأ عندما مات بعد العباد الصالحين (وذا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا)فبني قومهم عليهم مساجد ،وصوروهم فيها ليتذكرو حالهم وعبادتهم،فلما مر الزمان اعتقد الناس أن هذه الصور هي إله يقربهم للع فعبدو الأصنام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!