تكنولوجيا

كيف ستنعكس رئاسة “جو بايدن” على عالم التكنولوجيا

بينما يبذل الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية  المنتهية ولايته دونالد ترامب قصارى جهده للتشكيك في نزاهة الانتخابات و إقامة دعاوى قضائية تزعم وجود تزوير، ينشغل الخبراء في تحضير توقعاتهم لسياسات الرئيس المنتخب و الجديد للولايات جو بايدن في عدد من المجالات.

حيث قدم العديد من المحللون الاستراتيجيون توقعاتهم بشأن سياسات الرئيس جو بايدن في مجالات السياسة الداخلية و الخارجية و الاقتصادية و الاجتماعية، ركز آخرون على “عالم التكنولوجيا”، الذي يهم كل من يتواجد داخل و خارج أميركا.

و من جانبها قالت مجلة “كولومبيا جورناليزم ريفيو” عما إذا كانت إدارة الرئيس جو بايدن ستسير على نفس نهج الإدارة المنتهية ولايتها، والتي كانت، على حد قولها “مضادة للتكنولوجيا”.

و أضافت هذه المجلة أيضا : “هل ستستمر إدارة بايدن في مراجعة المادة 230 من قانون آداب الاتصالات، الذي يحمي المنصات الرقمية من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره المستخدمون؟ هل ستواصل الضغط على الشركات العملاقة مثل فيسبوك وغوغل وأمازون؟ هل ستكافح لإقرار قواعد المنافسة؟”

و من الجدير بالذكر سبق لرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن أن انتقد، العام الماضي، المادة 230، قائلا إن المنصات الاجتماعية تنشر معلومات مضللة ولا تواجه أي عقوبات على ذلك.

و من جهتهم، يتوقع  العديد من الخبراء أن تستمر القضية المرفوعة من وزارة العدل ضد غوغل، بعد تولي الرئيس الجديد جو بايدن الرئاسة.

وتقاضي وزارة العدل غوغل لمكافحة الاحتكار، حيث تزعم أن الشركة العملاقة انخرطت في سلوك مضاد للمنافسة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى