منوعات

كم يستطيع الانسان البقاء على قيد الحياة بدون ماء أو طعام؟

الكثير من الناس يستطيع العيش دون شرب الماء أو تناول الطعام وتأثير ذلك على صحة الانسان في المستقبل.

وتتبادر فور سماع الحياة بدون ماء او طعام  إلى الأذهان صورة الزعيم الهندي المهاتما غاندي الذي صام عن الطعام 21 يوما، وهو بعمر (70 عاما).

 أطباء من العالميين أجمعوا على أن الانسان الذي يتمتع بصحة جيدة وفي مقتبل العمر، يمكنه الامتناع عن الماء لمدة تتراوح ما بين 3-8 أيام، وعن الطعام لمدة تصل إلى 8 أسابيع، طالما لم يتزامن ذلك مع الحرمان من الماء.

كلام الاطباء لا ينطبق على الجميع، حيث يمكن أن يبقى البعض، وفقا لحالتهم الصحية والبدنية، لأكثر من ذلك، وقد يموت آخرون في أقل من هذه المدة.

يرتبط وفاة بعض الاشخاص بعدة عوامل،  أهمها العامل النفسي و كمية الدهون في الجسم (فكلما زادت كمية الدهون في الجسم، زادت قدرته على البقاء حيا).

ايضا يستهلك جسم الانسان الغلوكوز في الساعات الثمانية الأولى من الانقطاع عن الطعام، ولا يكاد يحدث أي تغيير ملحوظ في عمل خلايا الجسم، ثم يبدأ الجسم في تكسير الغلوكوز المخزّن على هيئة غليكوجين في الكبد والعضلات، لمدة أربع ساعات أخرى، ثم تبدأ أعراض نقص الغلوكوز في الظهور.

بعد انتهاء الغليكوجين الموجود في جسم الانسان ، يبدء الجسم في الحصول على الغلوكوز من الأحماض الأمينية بالأساس، حيث تبدأ الخلايا في تكسير احتياطي الدهون تحت الجلد للحصول على الأحماض الدهنية واستخدامها كوقود مباشر، للحصول على الغليسرول الذي يمكن تحويله إلى غلوكوز. يحدث ذلك خلال الأيام الثلاثة الأولى، وهو ما يصيب الجسم بالوهن والضعف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى