كم مكث الرسول صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد

إلى متى بقي الرسول صلى الله عليه وسلم في صحراء بني سعد ، في بني سعد ، وكان يذهب إليهم ليتعلم القوة والصلابة والشدة ، ويتعلم من خصائصهم وعاداتهم. ما يقوي صلبه ويعصره على يده هكذا كان .. هذا العالم لبن الحق والقوة ويتسم بصفات لم يكن لأحد قبله ولا من بعده.

بداية الوحي

روث عائشة رضي الله عنها بداية النزول على محمد صلى الله عليه وسلم بقولها: “الأول هو أول رسول الله صلى الله عليه وسلم من نزول الحلم الحقيقي لم يستطع. انظروا الرؤية لم تتحقق إلا كصباح مشرق ، كانت حراء فيهنت ، إخلاص ، ليالي مع الرقم ، والاستيلاء عليها ، ثم العودة إلى خديجة فيزود إلى مثلها ، حتى اللاجئة في كهف حراء ، جاء الملك فقال: قرأ ، قال النبي صلى الله عليه وسلم: قلت: لا أستطيع أن أقرأ ، فغتوني فأخذتني ، فدركتني ، فاجتهد ، ثم أرسل. فقال لي: اقرأ ، قلت: ما أنا قارئ ، فغتوني الثاني حتى وصلني ، ثم أرسلني فقال: لي ، قلت: ما أنا قارئ ، أخذني إلى ثالثا فغتوني حتى بلغني مجهودا ثم أرسلني فقال: “اقرأ باسم ربك الذي خلق” حتى أتى “فعلم رجلا لا يعلم. “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى