كريم رابعُ هدافٍ في دوري الأبطال

في المحتوى السابق قلت أني أتمنى رؤية الريال محققاً للقب وآمل أن أرى كريم يتوج بالكرة الذهبية فبدأ الاستهزاء والتشكيك والضحك من قبلِ البعض، والآن لدي سؤال : ماذا على كريم أن يفعل أكثر من ذلك حتى يتوقف البعض عن الاستهزاء به ؟
أتحدى أي مهاجمٍ على وجه الأرض ومن ضمنهم رونالدو وميسي, أن يقوموا بنفس الأدوار التي يقوم بها كريم مع الريال, دعكم من مصطلح فتح المساحات ولكن, ماذا عليه أن يفعل أكثر من أن يكون هدافاً وصانعاً للعب ومضحياً بدنياً في العودة للخلف وطلب الكرة في اليمين واليسار والعمق وخارج وداخل الخط.
ماذا يفعل أكثر من أن يتصدر المشهد بدورٍ قيادي من خلال دعم وتحفيز اللاعبين وجمعهم من حوله, ماذا يفعل أكثر من أن يسجل أمام برشلونة وأتلانتا والانتر ومونشنغلادباخ وأتلتيكو مدريد.
تعالوا للحديث عن لاعبي الستايل وأصحاب الكرات الذهبية والرواتب الضخمة بدايةً من نيمار مروراً بميسي وامبابي وانتهاءً برونالدو, هل هناك أحد من هؤلاء الأباطرة يقدم نفس الأدوار والتضحية والمجهود الذي يبذله كريم مع الريال ؟ لا أقول أن كريم أفضل من هذه الأسماء إطلاقاً وصحيحٌ أنهم يتفقون عليه في الكثير من الجوانب, ولكنه أيضاً يتفوق عليهم جميعاً في العوامل المذكورةٍ أنفاً.
كريم حمل الريال على أكتافه في موسم الليجا العام المنصرم, والآن يحمل الريال في دوري الأبطال هذا الموسم, من لا يعجبه هذا المحتوى فهذا شأنه ولكن الشمس لا تغطى بغربال والحقيقة واضحةٌ وضوح الشمس ولكن وجبَ التذكير والتنويه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى