أخبار

قضية راموس مع ريال مدريد

الصحافة في الموسم الماضي قالت أن راموس هو من قائد حمل تخفيض الرواتب وإقناع اللاعبينَ بالأمر, وهي ذاتُ الصحافة التي تقولُ الآن أن سيرجيو لا يريد تخفيض راتبه بنسبة 10% لتجديد العقد علماً أن الريال كسر قانونه بشأن تجديد عقد اللاعبين الذين يتجاوزن الثلاثيين لأن القانون في الريال يجدد لهذه الفئة سنةً تلوا سنة لكن سيرجيو عرض عليه التجديد لموسمين.

هناك أمرٌ مُبهم وتخبط بالصحافة, البعض يقول أن القائد بدأ يفاوض الأندية الأخرى وعلى رأسها باريس, والبعض الآخر يقول أن القائد لن يستمع لأي عرضٍ إلا إذا أعلن النادي عن عدم التوصل معه لاتفاق وفتح أبواب الرحيل له, والبعض الآخر يقول أن راموس باقٍ في مدريد حتى الاعتزال.

الغير منطقي هو تضارب آراء الصحافة, والغير منطقي هو تفاوض الريال مع ألابا لمدة أربع مواسم والعجز عن إقناع سيرخيو في البقاء, والغير مبرر هو رفض راموس لتخفيض راتبه, هذا لو افترضنا صدق الصحافة في كل شيء, لكن ما هو مؤكد أن لا أحد يريد ويعي ويدرك مصلحة الريال أكثر من بيريز, لذلك فأي قرارٍ سوف يتخذه الرئيس سأكون معه قلباً وقالباً.
وحتى نهاية هذه القضية, على رينيه راموس أن يدرك بأن ذراع بيريز لا تلوى إطلاقاً!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى