قصة وفاة حمدة الخياطة في الأردن وتعليق وزارة العمل

أثار خبر وفاة حمدة الخياط غضب الشارع الأردني عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، إثر ملابسات وفاة حمدة الخياط في إحدى ورشات الخياطة بمنطقة الأزرق.

حكاية وفاة خياط حمدة في الأردن

توفيت إحدى الخياطات في إحدى ورش الخياطة بمنطقة الأزرق ، فور تعرضها لنوبة من الغضب والحزن الشديد أثناء عملها ، ما أدى إلى انفجار في (تمدد الأوعية الدموية الخلقي) ، مما أدى إلى نزيف حاد.

هذا بعد أن تعرضت حمدة الخياط للإهانة والإيذاء والصراخ من قبل رئيسها ، حيث لم يكن أمامها خيار سوى الاستعانة بمشاعرها للتعبير عن احتجاجها على العنف الذي يمارس ضدها وتهديدها ، مما يقلل من رزقها.

قال المتحدث الاعلامي لوزارة العمل الاردنية محمد الزيود ان الوزارة تتابع مقتل الخياط الاردني حمدة الذي يعمل في ورشة خياطة في الاردن بمنطقة الازرق.

المصدر: رويا نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى