قصة هاشتاق حرمان طفلة بدون من التعليم في الكويت

صدر اليوم الاثنين 6 سبتمبر 2021 في الكويت الهاشتاغ الذي يحرم طفل غير متعلم من موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، بسبب عدم التحاق أحد الأطفال غير المتعلمين بالمدرسة.

قصة حرمان فتاة غير متعلمة:

قصة حرمان فتاة غير متعلمة ، تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت مع الهاشتاغ الذي أصدرته منصة التواصل الاجتماعي “تويتر” في الساعات الأخيرة ، متابعين قصة الصغيرة “سبأ”. “تم تقديمه من الخارج.

انطلاقا من هذا التفاعل والأسئلة حول قصة حرمان فتاة غير متعلمة تقدم لكم وكالة سوا تفاصيل القصة ، من هي هذه الفتاة وما حدث لتصدر هذه التسمية على منصات التواصل الاجتماعي في الكويت.

وبحسب ما تم نشره عبر الهاشتاج ، فإن “سابا” فتاة بلا حكومة ، حرمت من التعليم الحكومي ، بعد مشاركة صورة لها وهي تنتظر موافقتها.

وكان سبب هذا التفاعل الغاضب من قبل رواد موقع “تويتر” في الكويت بعد أن قامت سكرتيرة مدير منطقة مبارك الكبير التعليمية بتمزيق أوراق الفتاة للموافقة عليها أمام والدها ، ومنعها من تلقي التعليم العام. التحاقهم بالمدارس وممارسة حقهم في التعليم.

تفاعل رواد تويتر مع وسم “حرمان فتاة غير متعلمة”:

شارك أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الهاشتاج وعلق: “السيد محمد عايد العجمي مدير منطقة تعليم مبارك الكبير ، بنت” سابا “حفيدة رجل عسكري سابق. – إيماني أن التعليم للجميع محروم من التعليم الحكومي ، واليوم سكرتيرتك تقص أوراق موافقتك السابقة بطريقة مذلة! هل أنتم أولياء الجهل والتخلف؟

السيد محمد عايد العجمي ، مدير منطقة مبارك الكبير التعليمية ، “سابا” الصغيرة هي حفيدة جندي سابق – بإيماني أن التعليم للجميع – محروم من التعليم الحكومي واليوم تقطع سكرتيرتك ما قبل وثائق الموافقة بطريقة مذلة! هل أنت من وصايا الجهل والتخلف؟

– ابو عصام (@ abo3asam)

وغرد آخر عبر الهاشتاج وقال: “رسالة لمدير المنطقة التعليمية # مبارك الكبير. ما فعلته سكرتيرته بحق الفتاة ووالدها عمل مهين ، لن نقبل به ولا أنتم. نعم لا تتخذ الاجراءات اللازمة بحق من فعلها سنلجأ الى اعلى سلطة ولن نقبل ان يهين احد ونبقى مكتوفي الايدي “.

لذلك تابعنا لكم تاريخ الحرمان من التعليم للفتاة سابا من البدون في الكويت ، وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي معها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى