“فيفا” يرد على الأندية: لا يمكن منع اللاعبين من السفر

أثار قرار الأندية الإنكليزية والإسبانية، عدم تسريح اللاعبين للمشاركة مع منتخباتهم، ردود أفعال مختلفة باعتبار أهمية المباريات التي تندرج ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022، ما قد يُضعف من حظوظ عديد المنتخبات ويمنعها من التأهل.

ووجدت الأندية، مساندة كبيرة من قبل الاتحادات أو الرابطة المحلية التي دعمت القرارات بهدف الدفاع عن مصلحة الأندية التي قد تخسر خدمات اللاعبين مباشرة بعد العودة من المنافسات مع منتخباتهم.

في الأثناء، تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ليعلن معارضته لقرار الأندية الأوروبية، ويمنعها من حرمان اللاعبين من السفر لخوض المنافسات، مثلما أشارت إليه صحيفة “أوليه” الأرجنتينية، التي نشرت مراسلة من “الفيفا” إلى اتحاد أميركا الجنوبية.

وبددت المراسلة مخاوف عديد المنتخبات، حيث أكدت “فيفا” أن القوانين واضحة في هذا المجال وأن ما تم الاتفاق عليه سابقاً بخصوص إجبارية تسريح اللاعبين لمختلف المنتخبات خلال ما يعرف بـ”أيام الفيفا” ملزم لكل الأندية والاتحادات المختلفة.

وستتعرض الأندية أو الاتحادات التي تمنع تسريح اللاعبين إلى عقوبات قد تشمل اللاعبين أيضا، باعتبار أنّه لا يمكن لأي نادٍ أن يمنع لاعبه من المشاركة في لقاء ودي إلا في بعض الحالات مثل وصول الدعوة إلى اللاعب خارج الآجال القانونية.

وكانت الأندية الإسبانية والإنكليزية، قد أعلنت عن رفضها السماح للاعبين بالسفر لخوض المباريات لأنّهم سيكونون مجبرين على الدخول في الحجر الصحي مباشرة بعد عودتهم لأن بعض البلدان مصنفة “خطرة” بسبب انتشار فيروس كورونا وبالتالي سيغيبون عن مباريات الدوري وكذلك الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى