فلسطين: 90 ألف امرأة تضررت أعمالهن منذ تفشى فيروس كورونا

وقالت رجاء الرنتسي، المديرة التنفيذية للجمعية الفلسطينية لنساء الأعمال “أصالة”، إن 90 ألف امرأة في الضفة الغربية وقطاع غزة تضررن من أعمالهن بشكل كامل أو جزئي نتيجة لوباء كورونا.

جاء ذلك خلال لقاء مع “وفا”، اليوم الثلاثاء، على هامش استعراض نتائج دراسة أعدتها جمعية “أصالة” حول تأثير وباء كورونا على العاملات في الضفة الغربية وغزة، بعنوان “التهميش المشدد والفجوة بين الفئات”، والتي وقعت في مدينة رام الله.

وأضاف الرنتسي أن هذه الدراسة تأتي في ضوء انتهاكات حقوق العمال الفلسطينيين، وخاصة حقوق العاملات خلال فترة كورونا في الإعفاء أو الاستغلال.

وأوضحت أن القطاعات الأكثر تضررا من الوباء الذي تعمل فيه المرأة هي رياض الأطفال والسياحة وقطاع النسيج والشركات الصغيرة والصغرى وتجهيز الأغذية، على الرغم من زيادة الطلب عليها.

واستعرض الباحث في الدراسة، عبد العزيز الصالحي، أهم النتائج، مشيرا إلى أن الاتفاق الذي يحظر العمل القسري (رقم 105) قد انتهك وأن أجور بعض النساء ارتفعت إلى 10-15 شيكل يوميا خلال جائحة كورونا. .

وتابع أن “الكثير من شركات القطاع الخاص استغلت العاملات من خلال عقود تدريبية”، كما تهرب المشغلون من تطبيق قانون العمل واستغلوا مواده لصالحهم، ومنها المواد 41 و32، و38.

وأوضح، أن النساء العاملات اللاتي يعلن أسرهن من أكثر الفئات تضررا بين شريحة النساء العاملات المتضررات، بالإضافة إلى وجود فجوة واضحة في نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة والأجر اليومي بين النساء والرجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى