فن

فضيحة مخدرات تعصف بنجوم كبار من السينما الهندية

بدأت السلطات الهندية التحقيق في نطاق واسع حول قضية تتعلق بالمخدرات أثارت الجدل في عموم الهند ،بسبب استجوابها لمجموعة من أبرز نجوم السينما الهندية .

التحقيق الذي  أحدث صدمة في قطاع الفن وتصدر عناوين الأخبار،يحقق فيه مسؤولون من مكتب مكافحة المخدرات في مزاعم تعاطي بعض الممثلين مواد مخدرة الشهر الماضي.

وعن ارتباط القضية بوفاة الممثل صاحب الشعبية سوشانت سينغ راجبوت الذي عثر عليه ميتا في منزله في يونيو الماضي.

وقد ذكرت وسائل إعلام هندية أن مكتب التحقيقات  سيستجوب الممثلة ديبيكا بادوكون، إحدى أشهر الممثلات في الهند، السبت ،حيث شوهدت بادوكون (34 عاما) شوهدت وهي تصل إلى مومباي في وقت متأخر من الخميس قبيل استجوابها السبت.

العلاقة بين قطاع السينما وتجارة المخدرات:

هذا وقد استجوب المكتب بالفعل عدة مشاهير بقطاع السينما هذا الأسبوع في مومباي، منهم منتجون ومديرو أعمال ومصمم أزياء.

من جهته أعرب مسؤول في سلطات الأمن لـ”رويترز”، إن التحقيق يهدف إلى الكشف عن أي صلة محتملة بين قطاع السينما وتجارة المخدرات.

ومن الجدير بالذكر أن شرطة مومباي كانت قد سجلت وفاة راجبوت في البداية على أنها طبيعية،في وقت وصفتها وسائل إعلام محلية بأنها انتحار، لكن جهاز الشرطة الاتحادي يحقق الآن لاشتباهه في وجود جريمة.

فقد ألقى مكتب مكافحة المخدرات القبض على الممثلة ريا تشاكرابورتي صديقة راجبوت في وقت سابق من الشهر الجاري، بتهمة الانتماء إلى “عصابة مخدرات”، وذلك وفقا لما ورد في نسخة من طلب إطلاق سراحها بكفالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!