عمر النصف لنظير اليود 131 ثمانية أيام فإذا بدأت بعينة من العنصر كتلتها 4جم فكم يتبقى منها بعد 16 يوم

عمر النصف لنظير اليود 131 ثمانية أيام فإذا بدأت بعينة من العنصر كتلتها 4جم فكم يتبقى منها بعد 16 يوم …أهلاّ وسهلاّ بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه . يوجد في علم الكيمياء العديد من النظائر المشعة التي عرفها علماء الكيمياي بأنها عناصر كيميائية مشعة التي تكون أنويتها غير مستقرة ولها نفس عدد البروتونات ولكنها تختلف بعدد النيوترونات أي أنها تختلف بالخواص الفيزيائية ولكنها تتماثل بالخواص الكيميائية. وفي مقالنا اليوم سنجيب عن السؤال الذي طرحناه في البداية وذكر بعض من الجوانب عن النظائر المشعة.

عمر النصف لنظير اليود 131 ثمانية أيام فإذا بدأت بعينة من العنصر كتلتها 4جم فكم يتبقى منها بعد 16 يوم

عمر النصف لنظير اليود 131 ثمانية أيام فإذا بدأت بعينة من العنصر كتلتها 4جم  فما يتبقى منها بعد 16 يوم يساوي 1 جرام، حيث أن فترة نصف العمر هي تلك الفترة التي تصل فيها كمية العنصر إلى النصف. وهناك قانون يمكن من خلاله حساب الكمية المتبقية من العنصر بعد مرور وقت معين وهذا القانون هو Nt=No ×0.5 ويكون النصف مرفوع أس t/t12:

  • وبالتعويض في هذا القانون تكون الكمية المتبقية تساوي 1 جرام

حيث توجد العديد من النظائر المختلفة لعنصر اليود ويعتبر من أهم هذه العناصر عنصر اليود 131، والتي تبلغ فترة نصف العمر لها ثمانية أيام، وبالتالي فإن بعد مرور الثمانية أيام الأولى تكون الكمية المتبقية تساوي ٢ جرام وبعد مرور الثمانية أيام الثانية تكون الكمية الباقية ١ جرام.

نظائر العنصر

تم تعريف نظير العنصر من قبل علماء الكيمياءبأنه العنصر الذي يحتوي على نفس عدد البروتونات التي يحتوي عليها العنصر الأصلي ولكنه يختلف في عدد النيوترونات، وبالتالي فهو يشبه العنصر الأصلي في العدد الذري بينما يكون مختلف عنه في العدد الكتلي، ويوجد لكل عنصر من العناصر الكيميائية مجموعة متنوعة من العناصر المشعة وتوجد بعض هذه العناصر بشكل طبيعي في الطبيعة بينما يتم تصنيع البعض الآخر بالطرق المعملية المختلفة من أجل استخدامهم في الاستخدامات المختلفة سواء الصناعية أو الطبية وغيرها.

 فوائد النظائر المشعة

تُعد النظائر المشعة من أهم العناصر في علم الكيمياء والتي لها العديد الاستخدامات الهامة ونذكر أهمها:

  • تشخيص العديد من الأمراض المختلفة والتي من أهمها مرض السرطان.
  • علاج العديد من الأمراض المختلفة مثل أمراض الغدة الدرقية التي يتم علاجها بواسطة اليود المشع.
  • زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى