علماء يكتشفون جينا يضاعف خطر الإصابة بأعراض حادة لـ”كورونا”

الخميس، اكتشفت مجموعة من العلماء البولنديين جينا يقولون إنه يضاعف خطر الإصابة بأعراض حادة للعدوى التاجية.
ونتيجة لهذا الاكتشاف، يأمل الأطباء أن يساعدهم ذلك على تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للخطر إذا أصيبوا بالمرض.

وبالنظر إلى أن إحجام بعض المواطنين عن الحصول على التطعيم هو أحد العوامل الرئيسية وراء ارتفاع معدلات الوفيات الناجمة عن عدوى الفيروس التاجي في أوروبا الوسطى والشرقية، يأمل الباحثون أن يؤدي تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للخطر إلى تشجيعهم على الحصول على التطعيم ومنحهم إمكانية الحصول على علاج مكثف في حالة الإصابة.

وقد وجد الباحثون في جامعة بياليستوك أن الجين هو رابع أهم عامل في تحديد خطر إصابة الشخص بالعدوى مع كوفيد-19، بعد العمر والوزن والجنس.

وقال مارسين مونيوزكو الاستاذ المسؤول عن المشروع ” ان الجين موجود فى حوالى 14 فى المائة من السكان البولنديين مقارنة بنسبة تتراوح بين 8 و 9 فى المائة فى اوروبا باسرها و 27 فى المائة بين السكان الهنود ” .

ومن جانبه قال وزير الصحة البولندى ادم نيدزيلسكى ” بعد اكثر من عام ونصف العام من العمل اصبح من الممكن تحديد الجين المسئول عن تعرض بعض الاشخاص لاعراض حادة بسبب فيروس كورونا ” .

واضاف نيدزيلسكى ” ان هذا يعنى اننا سنتمكن فى المستقبل من تحديد الاشخاص الذين لديهم استعداد للمعاناة من اعراض حادة ل كوفيد – 19 ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى