علل يعد علم التجويد من أشرف العلوم

علل يعد علم التجويد من أشرف العلوم أهلاّ بكم سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه .

الأسباب يعتبر علم التنغيم من أكثر العلوم تكريمًا التي نعرفها ، لأن علم التنغيم هو علم يتعامل مع دراسة مخرجات الحروف ، وإعطاء كل حرف حقه من ناحية النطق ، فضلًا عن عدد كبير من قواعد تلاوة القرآن الكريم ، وذلك لضمان قراءته بطريقة صحيحة ، وتجنب اللحن في قراءته ، مثل السيدة عائشة رضي الله عنها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال: “من كان في القرآن عاقلا فهو الرحالة الشرفاء والصالحين ، ومن قرأ القرآن وملل منه لما شاق عليه له أنداد. “

أسباب كون علم التجويد من أشرف العلوم

علم التجويد من أكثر العلوم تكريمًا لأن التجويد في اللغة هو الكمال والتحسين ، وكلمة التنغيم مشتق من الكفاءة ، في حين أن علم التنغيم في المصطلحات القانونية هو علم لكيفية تعلم القارئ لاستخراج جميع الحروف منه. نواتجهم الدقيقة والصحيحة.

مع علم التنغيم ، تُعطى جميع الحروف حقوقها كاملة من حيث النطق ، ليقرأ القارئ القرآن الكريم بصيغته الصحيحة. لذلك ، فإن علم التجويد هو من العلوم وثيقة الصلة بالقرآن الكريم. وتلاوته. فسبحانه في كتابه المجيد في سورة المزمل “أو زد إليه واقرأ القرآن بتلاوة”.

وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها: “الماهر في القرآن فهو من الرحالة الشرفاء والصالحين ، ومن قرأ القرآن وتعثر فيه وهو يشق عليه أجر. النبي صلى الله عليه وسلم: “خيركم من يتعلم القرآن ويعلمه. “

كما يهتم علم التجويد بدراسة قواعد التلاوة ، وقد تطور علم التنغيم ، عندما دخل كثير من غير العرب في الإسلام ، للتأكد من أنهم يقرؤون القرآن الكريم بطريقة سليمة ، وكان ذلك على وسام معلمنا علي بن أبي طالب.

الجوانب النظرية والتطبيقية للتجويد

لعلم التجويد وجهان ، جانب نظري وجانب تطبيقي ، كما يلي:

  • أما الجانب النظري فهو العمل على وضع العديد من القواعد التي تعمل على التأكد من أن تلاوة القرآن الكريم قراءة سليمة وخالية من الأخطاء ولم تتعلمها.
  • الجانب التطبيقي لعلم التنغيم هو القراءة الصحيحة ، لذلك فإن الجانب التطبيقي واجب فردي ، واجب على كل مسلم ومسلم ، باتباع القراءة الصحيحة للقرآن الكريم ، واتباع أحكام التنغيم. له أجر عظيم من الله تعالى ، كما تشهد كلمة الله في كتابه الغالي: “من أعطينا الكتاب تلاه من تلاه ، يؤمنون به ، ومن لم يؤمن به ، هم الخاسرون.

فائدة علم التجويد والغرض منه

لعلم التجويد مزايا عديدة منها ما يلي: –

  • حماية اللغة من الخطأ عند قراءة القرآن الكريم.
  • نتمنى لكم قراءة القرآن الكريم وإتقان تلاوته.
  • تجنب اللحن في القراءة ، واللحن بعيد عن أن يكون جيدًا أو سيئًا في القراءة.

كل هذه الفوائد تقود الإنسان إلى السعادة في الدنيا والآخرة ، كما قال الله تعالى في كتابه المقدس: القلوب مطمئنة.

وفي النهاية أجبنا على سؤال حول سبب اعتبار علم التجويد من أشرف العلوم ، لأن قراءة القرآن الكريم من أعز الأعمال الصالحة التي تطمئن القلوب وتهدي العقول. لذلك تم وضع عدة قواعد لقراءته الصحيحة دون لحن وخطأ ، وهذه القواعد منظمة داخل علم يسمى التجويد.

وأخيراّ نتمنى أن نكون قد أوفينا موضوع “علل يعد علم التجويد من أشرف العلوم” حقه كاملاّ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى