أخبار

للسفر عبر النظام الشمسي “طريق سماوي سريع”

اعلن علماء الفلك ” عن نجاحهم في اكتشاف مسارٍ سماويٍ سريع” للسفر عبر النظام الشمسي أسرع بكثير مما كان ممكنا في السابق، مما يزيد من احتمالية إرسال المركبات الفضائية بسرعة عبر مساحات شاسعة من الفضاء.

و يشار إلى أنه قد اكتُشفت شبكة الطرق السريعة غير العادية من قبل فريق دولي من صربيا و الولايات المتحدة الأمريكية. و يمكن للطرق نقل المذنبات والكويكبات على مسافة تقارب المسافة من كوكب المشتري إلى نبتون، في أقل من عقد من الزمان و100 وحدة فلكية مذهلة في أقل من قرن.

و تم تقسيم ذلك، تعادل وحدة فلكية واحدة تقريبا المسافة من الأرض إلى الشمس، وتساوي زهاء 150 مليون كيلومتر. وتبلغ المسافة بين كوكب المشتري ونبتون نحو 25 وحدة فلكية.

و من جانبهم قد قال العلماء إن الشبكة يمكن استخدامها لإرسال مركبات فضائية إلى المناطق البعيدة لنظامنا الكوكبي بسرعة نسبية، ولرصد وفهم الأجسام القريبة من الأرض التي قد تصطدم بكوكبنا.

و يشار إلى أنه قد لاحظ الفريق الهيكل الديناميكي للطرق، و التي تشكل سلسلة متصلة من الأقواس داخل ما يُعرف بالمشعبات الفضائية التي تمتد من حزام الكويكبات إلى أورانوس وما بعده.

و من الجدير بالذكر تعمل هذه الظاهرة ” طريق سماوي سريع ” المكتشفة حديثا على مدى عدة عقود، على عكس مئات الآلاف أو ملايين السنين التي تعتبر نموذجية لديناميكيات النظام الشمسي.

و من جانبها قد كتب علماء الفلك أنه: “لا ينبغي أن يكون مفاجئا أن المشتري يستطيع إحداث انتقال واسع النطاق على نطاقات زمنية عقدية، حيث تم تصميم بعثات الفضاء خصيصا للنقل بمساعدة المشتري، حيث تمثل رحلات الطيران الخاصة بـ Voyager 1 وVoyager 2 أمثلة أساسية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى