سبب عدم التعاقد مع صلاح رغم توهجه مع ليفربول

مبابي، هالاند، ميسي، رونالدو، ولوكاكو، تقريبا كل المهاجمين الكبار في العالم كانوا في حالة تنقل أو مرتبطين بذلك هذا الصيف، لكن لماذا لم يكن محمد صلاح بينهم، رغم تألقه مع ليفربول؟.

ويأتي ذلك بمثابة مفاجأة بالنظر إلى أن عقد النجم المصري مع ليفربول، لم يتبق فيه سوى عامين فقط، حيث سينتهي في يونيو 2023.

وعلى الرغم من تألقه منذ انضمامه لليفربول في العام 2017 قادما من روما الإيطالي، بتسجيله 126 هدفا في 204 مباراة خاضها مع “الريدز” في جميع المسابقات، فلم يجدد الفريق الإنجليزي عقد نجمه المصري حتى الآن.

وتعليقا على تجاهل ليفربول تجديد عقد هداف الفريق، كتب وكيل صلاح، رامي عباس على “تويتر”، عقب إحراز النجم المصري هدفا تاريخيا لليفربول في شباك مضيفه نوريتش سيتي، ضمن الجولة الأولى من “البريميرليغ”، كتب: “آمل أنهم يشاهدون”، وهو ما فسره الكثيرون بأنها رسالة موجهة لإدارة “الريدز” التي لم تجدد عقد “الفرعون” حتى الآن، رغم قيامها بتجديد عقود العديد من اللاعبين في الأيام الماضية.

ولم تكن هذه أول علامة تثير الشكوك حول مستقبل صلاح مع ليفربول، وذلك بعدما أعرب المهاجم نفسه عن شكوكه طوال هذا العام، وقال صلاح لشبكة “سكاي سبورتس” في مايو الماضي: “لا أحد يتحدث معي عن ذلك (تجديد العقد)، لذا لا يمكنني قول الكثير عنه”.

وجاء ذلك بعد أن علق صلاح على مستقبله في حوار مع صحيفة “ماركا” الإسبانية في مارس الماضي، عندما سئل عما إذا كان سيبقى في ليفربول، فقال: “الأمر ليس بيدي، سنرى ما سيحدث، لكنني أفضل عدم الحديث عن ذلك الآن، آمل أن أتمكن من اللعب لسنوات عديدة أخرى، لماذا لا؟”.

وقال صلاح في نفس المقابلة عندما سئل عن احتمال انتقاله إلى الدوري الإسباني: “لا أحد يعرف ما الذي سيحدث في المستقبل، لذلك ربما يوما ما، نعم (يعني قد ينتقل إلى إسبانيا)”.

وقالت صحيفة “ماركا”، إن صلاح البالغ عمره 29 عاما، يتميز بأنه أصغر من العديد من نظرائه، كما أن في سجله التهديفي أكثر من 20 هدفا في جميع المسابقات في كل موسم منذ انتقاله إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2017.

وأضافت الصحيفة، أنه من المفهوم أن يكون ليفربول مترددا للغاية في البيع، وقد تكون الموارد المالية محدودة للكثير من الأندية في جميع أنحاء العالم، لكن موهبة صلاح لا مثيل لها تقريبا.

ومن جهتها، ذكرت صحيفة “The Athletic” البريطانية، أن صلاح عاد هذا الموسم متحمسا أكثر من أي وقت مضى، ويمكن أن يكون الأمر ببساطة هو عدم رغبته في الابتعاد عن نادي ليفربول، فيما تبحث أندية النخبة في أوروبا عن مهاجم من الدرجة السوبر، فمن الأفضل من “الريدز” أن يربط صلاح بعقد جديد قبل أن يبدأ المتنافسون بالتربص به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى