سبب طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب اليوم – شاهد

سبب طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب اليوم ، حسبما أفادت العديد من مصادر ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ، اليوم السبت 27 نوفمبر 2021 ، أنباء تتحدث عن انفصال الفنانة المصرية الشهيرة شيرين عبد الوهاب عن زوجها. الفنان حسام حبيب.

حتى الآن لم تدل شيرين عبد الوهاب ولا حسام حبيب بتصريحات حول حقيقة انفصالهما رسميًا ، لكن غالبية المتابعين وبعض الإعلاميين قالوا إن طلاقهم قد اكتمل رسميًا.

حقيقة انفصال شيرين عبد الوهاب عن حسام حبيب:

أكدت مجلة الجرس ، عبر رئيس تحريرها نضال الأحمدية ، رسميا طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب اليوم.

وكتبت المجلة في موقعها على الإنترنت عن طلاق شيرين وحسام حبيب: “الطلاق كان متوقعًا لكننا صمتنا ، والدليل كل أقوال زميلنا رئيس التحرير نضال الأحمدية الذي تمسكته”. بسرية تامة للمعلومات التي بحوزتك ، وسنعود إليك لاحقًا “.

وتابعت الصحيفة قائلة: “هذا الخبر (طلاق شيرين وحسام حبيب) ليس إشاعة مثل المواقع الإلكترونية ، بل حقيقة ، ونعلم أن الجميع سيبلغنا في دقائق معدودة ، لكننا دائمًا. أول.

وفي السياق ذاته ، كتب نضال الأحمدية رسميًا على تويتر ، قائلًا: “كل المعلومات عن حالات طلاق سابقة كاذبة. وقع الطلاق اليوم”.

سبب طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب اليوم

وبشأن سبب طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب ، كما أعلنت وسائل الإعلام اللبنانية المقربة منها نضال الأحمدية ، نذكر أن المطربين المشهورين لم يعلنا رسميًا نبأ انفصالهما رسميًا.

لكن بحسب مصادر وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي ، فإن سبب طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب هو الفيديو المسرب الذي تم تسريبه مؤخرًا لوالد حسام حبيب ، فضلًا عن استحواذ زوجها “حسام” على زوجها “حسام حبيب”. مبالغ كبيرة من “شيرين”. وتحويلها إلى حسابه الخاص.

تفاعل العديد من محبي الفنانة المصرية مع خبر طلاق شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب اليوم ، حيث قال أحد المغردين: “نشكر ربنا على الرحيل ، عودي شيرين. أحبك. شكرا لك يا ست” نضال لحمايتك “.

فيما قالت الصحفية والإعلامية رحاب ضاهر: “أتمنى أن تتجاوز شيرين عبد الوهاب كل ما مرت به وترجع النجمة التي نعبدها ، ونعبد صوتها وضحكها وحضورها ، ونكون أقوى من أي ظرف مررت به … أحبك شيرين ونفقد بؤسك .. ما زلت صغيرا في الغياب ، المشهد الخالي من دونك “.

أتمنى أن تتجاوز كل ما مرت به وتعود إلى النجمة التي نعبدها ، وصوتها وضحكها ووجودها ، وتكون أقوى من أي ظرف مرت به.

– رحاب داهر (rihabd)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى