متفرقات

سبب تسمية برج ايفيل بهذا الاسم

سمي برج ايفيل بهذا الاسم نسبة إلى المهندس المعماري أليكساندر جوستاف ايفيل Alexandre Gustave Eiffel الذي فاز بمناقصة التنفيذ وقام بإنشائه عام 1889 في الذكرى المئوية الأولى للثورة الفرنسية.

برج إيفل يبقى ويظل سمة من سمات ناطحات السحاب في باريس وهو في الأصل تم البناء لهذا المبنى باعتبار أنه المعرض السنوي ولكن بعد ذلك اختاره المسئولون للاحتفاظ بقيمته للاعتراف كمحطة برقية للاسلكية.

والجدير بالذكر أن برج ايفيل كان من المقرر أن يكون مؤقتاً لغرض الاحتفال بذكرى الثورة وذلك لما لاقاه من معارضة ومعارضين، إلا أنه أبهر الملايين وأصبح رمزاً للعاصمة الفرنسية باريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى