منوعات

زوجة عماد متعب يارا نعوم تتنمر على «مربية أطفال» وتهاجمها

تعرضت زوجة لاعب كرة القدم المصري عماد متعب ” يارا نعوم ” إلى هجوم حاد من نشطاء التواصل الإجتماعي متهمين إياها بالتنمر والعنصرية.

حيث إنتشر الأمر عندما نشرت إحدي السيدات اسمها ” بسنت القاضي ” عبر حسابها على موقع ” فيس بوك” قصة تنمر يارا نعوم على “البيبي سيتر” الخاصة بأطفالها خلال تواجدهم في قرية سياحية بالغردقة.

حيث كتبت بسنت القاضي في منشورها “امبارح السبت 18-7-2020، أنا وجوزى وولادى و البيبي سيتر، واحنا نازليين البوول زي كل يوم فوجئت بواحدة كبيرة فالسن بتناديلي بتقولي الشغالة متنزلش أنا مش هنزل الماية مكان الشغالة”.

و أضافت السيدة بسنت : “استفزيت جدًا وراعيت فرق السن وسكت، بعدها بدقيقة جه Life guard بيقولي معلش البنت لازم تتطلع علشان لابسة قطن، المهم احترمت كلامه وطلبت من البنت تطلع تغير وتلبس بوركينى ووتر برووف زى بتاعي و قد كان”.

و تابعت حديثها قائلة : “فالوقت ده عرفنا انه اللي قاعدين واحدة اسمها ي. ن مرات لاعب كورة سابق اسمه ع .م، ووالدتها”.

و أضافت أيضا : “نزلت البنت بالبوركيني وكنت معتقدة القصة انتهت، فجأة جت ي اتهجمت عليا فالبوول بتقولي، انتى يا بنتى هبلة انتى عارفة انتى بتعندى مع مين، لو مش عارفة إنك فريزورت محترم مينفعش تنزلي فيه شغالتك روحى بيها بلطيم”.

و واصلت بسنت حديثها : “أنا مش هنزل مكانها دى مقملة ومجربة في حاجة اسمها هايچين انتي مجنونة، ده النوادي مبتنزلش شغالات، ناقص انزل مكان شغالة إيه القرف ده مش قادرة تشيلي عيالك احنا مالنا”.

و أردفت قائلة : “ده اللى فاكراه طبعا، غير وابل من الشتايم ومامتها بتقولها هعملكم محضر ، وأنا مسكتش طبعا وحاولت افهمها انه اللى بتقوله ده قرف وعيب وإن البنت نازلة بووتر برووف زيها زيك وحاجزة أوضة لوحدها زييها زيك”.

واستطردت: “لحد ما تدخل حد من الادارة، سألته بمنتهى الهدوء 3 أسئلة، هل المكان بيمنع البوركيني ؟ قاللي لا، البنت حاجزالها اوضة لوحدها هل بتمنع الأجانب إنهم ينزلوا البوول ؟ قاللي لا كله مرحب به، هل قبل ما تنزل البوول بتسأل عن خلفية عمله ؟ قالي لا”.

و إستطردت في حديثها : “الراجل مشكورا اعتذر عن غلطة معملوهاش اصلا والبنت نزلت و بعد ما المرضوع انتهى بعتولنا كادوه مشكورين”.

واختتمت بسنت القاضي حديثها قائلة : “تنا بس متعجبة إن في ناس بالطبقية وسواد القلب ده، أنا مش فارقلي مهاتراتها معايا تماما، لأني رديت عليها باللي يناسب تربيتي، اللي واجع قلبي إن البنت كانت واقفة وسامعة كل الاهانة دي بدون أي ذنب عملته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى