رونالدو يتعرض لانتقادات لاذعة

تعرض البرتغالي كريستيانو رونالدو لانتقادات لاذعة من قبل وسائل الإعلام الإيطالية منتصف الأسبوع الماضي، بعد إقصاء فريقه يوفنتوس من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وخرج يوفنتوس من مسابقة دوري الأبطال من الدور ثمن النهائي للمرة الثانية على التوالي، بعدما فشل في تجاوز بورتو البرتغالي، ليودع فريق “السيد العجوز” أعرق الكؤوس الأوروبية التي جاء رونالدو ليعيدها إلى خزائنه.

وحملت جماهير اليوفي وبعض وسائل الإعلام الإيطالية، رونالدو مسؤولية الإقصاء المبكر، لعدم تسجيله أي هدف أمام بورتو في مباراتي الذهاب الإياب، وكما جرت العادة، التزم رونالدو الصمت حيال الانتقادات، وانتظر حتى مواجهة كالياري التي أقيمت أمس الأحد، ليرد من داخل الملعب، بتسجيله ثلاثة أهداف.

وبعد تسجيله للهدف الثالث، توجه للكاميرات وقام بإشارة مثيرة للجدل، حيث وضع يده على رقبته محذرا منتقديه، ولم يكتف النجم البرتغالي بذلك فقط، فقد ذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو”، أن رونالدو عقب نهاية مباراة كالياري بفوز فريقه 3-1، رفض الحديث مع وسائل الإعلام، ردا على الانتقادات التي تعرض لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى