أخبار

ردود فعل غاضبة من زيارة برنارد ليفي إلى ليبيا وأنباء عن طرده من ترهونة

أدت زيارة المفكر الفرنسي المُلقب بـ”عراب الربيع العربي”، برنارد ليفي، إلى ليبيا ردود فعل غاضبة وجدلا كبيرا  في الأوساط السياسية الليبية بجميع أطرافها.

هذا وقد نشر المجلس الأعلى للدولة في ليبيا بيانا نقلا عن رئيسه خالد المشري جاء فيه: “نستغرب السماح بدخول المدعو برنارد ليفي الى مدينة الصمود في ظل الموقف الفرنسي الداعم لمجرم الحرب حفتر، وأطالب الجهات المعنية التحقيق بسبب الزيارة والجهة الداعية لها”، وذلك تزامنا مع الزيارة .

من جهته  علق النائب المصري، مصطفى بكري على زيارة ليفي عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر قائلا: “الصهيوني برنارد ليفي عراب الربيع العبري وصل صباح اليوم إلي مصراته، حيث كان هناك وفد رفيع المستوي من حكومة المليشيات في استقباله، حيث سيجري تنظيم زيارات له إلي الخمس وترهونة وطرابلس، ويلتقي عددا من كبار المسئولين في حكومة المليشيات، ليفي كان له دور خطير في نكبة”.

ويذكر أنه تداول ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعييظهر مقطع فيديو قالوا إنه يُظهر هروب موكب ليفي من مدينة ترهونة إثر طرده منها والتوجه إلى مدينة الخُمس.

ويذكر أن بعض الساسة والناشطون العرب يلقبون ليفي بـ”عراب الربيع العربي” ويتهمونه بهندسة التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا والمساهمة بإسقاط الزعيم الليبي السابق معمر القذافي.

 

alaa rafat

كاتبة ومهتمة بالتدوين الالكتروني وكتابة المقالات الحصرية عن الرياضة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى