منوعات

فضيحة فيديو رنا ورامي يتصدر الترند الأردني

سيطرت حالة من الغضب والانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي خاصة توتير ويوتيوب بعد تداول فيديو مخل للأداب العامة ،تن تداوله بشكل واسع وكبير عبر منصات الاردن والتي تحتوي اسم “رامي ورنا” .

الفيديو الذي أثار الجدل بين نشطاء التواصل الاجتماعي ولاقى الكثير من الانتقادات يظهر شاب وفتاة في أوضاع جنسية مخلة بالآداب، ويقوم شخص آخر بتصويرهم، وخلال الفيديو تحمل الفتاة لافتة مكتوب عليها تاريخ التصوير 24 /7/ 2020 وأن التصوير كان في عمان .

ووقد انتشرت العديد من الحسابات بنفس الاسم والتي تنشر عددًا كبيرًا من المقاطع الإباحية غير الأخلاقية، من حين لآخر، رغم البلاغات الكبيرة من قبل العديد من نشطاء مواقع التواصل ومن قبل إدارة تويتر.

هذا وقد طالب نشطاء التواصل الاجتماعي ،بضرورة فتح التحقيق واتخاذ الإجراءات من قبل الحكومة الأردنية لمحاسبة المتورطين،اتخاذ العقوبات الرادعة في هذه القضية،لمنع انتشار الفاحشة في المجتمع الاردني المحافظ والمسلم .

إضافة إلى ذلك فقد أفادت وسائل إعلام محلية أن الفيديو تم تسريبه من أحد النشطاء في الأردن، كما نشروا صورا للشاب عبر منصات التواصل مما أحدث جدلا كبيرا بين النشطاء في العالم العربي والخليج.

 

mohmd

مدير موقع الحياة مكس ، خريج كلية القانون ، مهتم بالمحتوي التقني وأمن المعلومات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى