فلسطين تشهد أجواء باردة لم تشهدها منذ سنوات

أكد عالم الأرصاد الجوية أيمن المصري، اليوم السبت، أنه يوم السبت، وبعد أن أقامت الأراضي الفلسطينية ظروفا جوية قاسية جدا منذ عام 2008، فيما يتعلق بالأيام التي تستمر في النشاط الجوي لأيام معينة.

ودعا المصري، في بيان صحفي، إلى تأجيل ساعات العمل صباح الاثنين لمدة ساعة على الأقل، بسبب سوء الأحوال الجوية.

من جانبه، قال عالم الأرصاد الجوية ليث العلمي: “لا تزال فلسطين تحت تأثير الاكتئاب وهطول الأمطار من وقت لآخر في معظم المناطق، وهي في بعض الأحيان ثقيلة وفي ليلة الأحد/الاثنين”.

وأضاف أنه فجر اليوم الاثنين، هرعت الرياح القطبية الجافة لخفض درجة الحرارة بشكل كبير إلى الصفر في الجبال وتصل إلى 3 إلى 5 درجات على السواحل والسهول، محذرا من تكوين الصقيع والصقيع.

وتتوقع دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية من جانبها أن تستمر البلاد في التأثر بالاكتئاب لعدة أيام. ولذلك، فإن الطقس سيكون غائما جزئيا إلى غائم وبارد جدا، وخاصة على المرتفعات الجبلية، حيث هناك انخفاض آخر في درجات الحرارة لتصبح أقل من المتوسط العام السنوي من 5 درجات مئوية.

تسقط أمطار متفرقة على معظم المناطق، والتي يمكن أن تكون مصحوبة بعواصف رعدية وأمطار برد في بعض الأحيان. الرياح ستكون نشطة من الغرب إلى الشمال الغربي، وأحيانا مع هبوب قوي، والبحر الخام، اعتمادا على الطقس.

وأوضحت أنه في تلك الليلة، يكون الطقس باردا إلى بارد جدا وغائما، وهناك أمطار معزولة، قوية وترافقها عواصف رعدية، وأحيانا زخات برد.

غدا الأحد، سوف تستمر البلاد تتأثر بالاكتئاب في الغلاف الجوي. لذلك، سيكون الطقس غائما وباردا جدا، خاصة على المرتفعات الجبلية، ولا يوجد تغيير يذكر في درجات الحرارة للبقاء دون المتوسط العام السنوي البالغ 5 درجات مئوية. البرد في بعض الأحيان، والرياح سوف تكون نشطة من الشمال الغربي إلى الشمال الغربي، مع هبوب قوي. في بعض هبوب الرياح، يمكن أن تصل سرعتها إلى حوالي 70 كم / ساعة، والبحر مرتفع في الأمواج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى