درجات الحرارة المثالية للمعالج والبطاقة الرسومية أثناء اللعب

ممارسة الألعاب على جهاز الكمبيوتر ليست عملية سهلة. يتطلب هذا تشغيل الجهاز بأقصى قوة ممكنة لتحقيق أقصى استفادة من اللعبة. ينتج عن هذا الحمل العالي أيضًا درجات حرارة عالية.

يتكون كمبيوتر الألعاب من العديد من الأجزاء والمكونات. من أبرز هذه المكونات وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات. هذه الأجزاء التي تتعرض لدرجات حرارة عالية بسبب العمل الشاق.

وأي شخص يستخدم أجهزته لأداء مهام ثقيلة مثل الألعاب يحتاج إلى مراقبة درجة الحرارة. يتم ذلك لتحقيق درجة الحرارة المثالية أثناء اللعب.

درجات حرارة اللعب المثلى

يتم تحديد درجة الحرارة المثالية لكل جزء من خلال القياس الذاتي. لا تقاس في درجة حرارة الغرفة أو البيئة المحيطة. درجة حرارة الألعاب المثالية لوحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات هي 65-75 درجة مئوية.

إذا تم استخدام الجهاز على هذا المستوى ، فلن يواجه المستخدم أي مشاكل. من الممكن أيضًا الوصول إلى درجة حرارة قصوى تبلغ 85 درجة مئوية ، ولكن في حالة زيادة سرعة المعالج أو بطاقة الرسومات. قد تكون هذه الدرجة مقبولة لفترة استخدام محدودة ، ولكن ليس لفترة طويلة.

إذا تجاوز المستخدم درجة الحرارة القصوى ، فلن ينفجر الجهاز أو تذوب مكوناته. في الواقع ، تعمل أجهزة الكمبيوتر الحديثة على حل هذه المشكلة بأكثر من طريقة ، ومن أبرز هذه الطرق انخفاض أداء المنتج مع ارتفاع درجة الحرارة.

ما الذي يسبب ارتفاع درجة الحرارة؟

درجة حرارة المكونات الداخلية طبيعية. ولكن إذا تكرر هذا الارتفاع ليصبح شبه دائم ، فهذا بلا شك يشكل خطرا على الجهاز.

ولعل السبب الأول لارتفاع درجة الحرارة هو الغبار والأوساخ. يساعد تراكمه على المكونات الداخلية للكمبيوتر ، خاصة على بطاقة الفيديو ووحدة المعالجة المركزية ، على منع التبريد ، وبالتالي زيادة التدفئة.

سبب آخر مهم للغاية هو ضعف تدفق الهواء ، لذلك يوصى باستخدام أكياس كمبيوتر كبيرة مع عدة مراوح مثبتة بشكل صحيح. هذا يعني أن أي مروحة تالفة أو متوقفة عن العمل ستؤدي إلى تلف الجهاز ويجب استبدالها.

يمكن للمستخدم مراقبة درجة حرارة الحاسب الشخصي ومكوناته من خلال البرنامج. استخدام برامج متخصصة من الشركات المصنعة للتحكم في درجة الحرارة وحل بعض مشاكلها ، على سبيل المثال من AMD و Intel.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى