خطوة بخطوة.. كيف تكتشف التلاعب في عداد الكهرباء؟

يفاجأ البعض بالارتفاع المفرط في فاتورة الكهرباء ، وتكثر الشكاوى في شركات توزيع الكهرباء ، والتلاعب أو سرقة التيار دون علم صاحب الوحدة هو السبب الأكثر شيوعاً لزيادة الكهرباء. الكهرباء.

في إطار الخدمات الإعلامية المتنوعة والمختلفة التي تقدمها صحيفة “الوطن” ضمن خدماتها لقرائها على مدار اليوم ، نستعرض خطوات كشف الغش أو سرقة الكهرباء ، بحسب المهندسة نهال عبد الرب. النبي رئيس قسم العدادات والدفع المسبق بشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء ، والذي تم نشره عبر الصفحة الرسمية للشركة القابضة للكهرباء والطاقة على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك ، في السطور التالية.

خطوات كشف العبث بعداد الكهرباء

وبحسب المهندس نهال فإن معظم عدادات الكهرباء توجد داخل المسكن من النوع الذي يملكه المستفيد ، وهذا يمنع العبث به ، أما إذا كانت بعيدة فيمكن الكشف عن العبث من خلال ما يلي:

إذا كنت لا تراقب ما تستهلكه فالعلامات الأولى هي زيادة قيمة الفاتورة مقارنة بمتوسط ​​الفواتير السابقة ، ونصحتك بمراقبة الاستهلاك بشكل دوري.

وأوصت بضرورة استبدال العداد القديم بالعدادات الذكية أو مسبقة الدفع ، فهي الأكثر أمانًا وفعالية ضد السرقة ، حيث أن العداد المدفوع مقدمًا مصمم ضد العبث.

كيفية حماية عداد الكهرباء من العبث

وأوضح أن الحل الوحيد لحماية العداد من العبث هو مراقبة الاستهلاك اليومي ، أو فصل الكهرباء لمدة 6 ساعات مثلا ، ومراقبة الاستهلاك. إذا كانت هناك زيادة في الاستهلاك ، فهذا يعني أن التيار قد سُرق.

كيف يتم اختبار العداد الإلكتروني؟

كما يوضح الجهاز اختبارًا بسيطًا للتحقق من عداد الكهرباء الميكانيكي أو الإلكتروني المثبت في وحدتك ، حيث قد يفاجأ البعض بعبارة “العداد مكسور” على فاتورة الكهرباء ، دون معرفة سبب ذلك وآثاره.

إذًا هناك طريقة سهلة لفحص العداد الميكانيكي والإلكتروني لمعرفة ما إذا كان طبيعيًا أم معطلاً ، وهي:

1. أغلق جميع مفاتيح الإضاءة في الغرفة وافصل جميع الأجهزة.

2. سجل قراءة العداد في الفصل.

3. سجل قراءة العداد بعد 15 دقيقة من الفصل.

إذا كانت القراءة مستقرة ، فتأكد من صحة العداد. إذا تغيرت القراءة ، فهذا مؤشر على وجود خلل في العداد. في هذه الحالة يوصى بالذهاب للشركة لتقديم طلب فحص العداد. في المختبر وتركيب عداد بديل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى