أخبار

جمعية رجال الأعمال : تُطالب بدعم صمود المواطنين والقطاع الخاص قبل أي إغلاق بالقطاع

شدد رئيس جمعية رجال الأعمال ، نائب رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية ” علي الحايك “، على ضرورة دعم صمود المواطنين والقطاع الخاص، قبل فرض أي إغلاق شامل في قطاع غزة.

وفي تصريح وصل لنا شدد الحايك على أن الإغلاق الشامل يلحق خسائر إقتصادية كبيرة في شتى قطاعات التجارة والصناعة والسياحة والنقل والمواصلات والتعليم والصحة والتشغيل والعمل .

حيث أشار إلى أن القطاع الإقتصادي يشهد تراجعاً خطيراً منذ بداية العام الحالي 2020، وذلك مع تفشي مرض فايروس كورونا والأزمات الإنسانية والإجتماعية والإرتفاع الكبير في نسب الفقر والبطالة .

وأكمل الحايك في تصريحه الصحفي :”إن الخسائر المباشرة، وغير المباشرة للاقتصاد الفلسطيني في قطاع غزة، نتيجة تفشي (كورونا)، وبدء إجراءات الإغلاق في آب/ أغسطس الماضي، تقدر بأكثر من مليار دولار أمريكي”.

ولفت الى ان القطاع الصناعي تأثر بشكل كبير بحالة الإغلاق التي يشهدها القطاع وخاصة الذي فرض سابقاً ، وخاصة أن بعض المصانع قد استغنت عن عدد كبير من عمالها وأن هناك مصانع قد أغلقت بشكل كامل ، حيث شدد على ضرورة وجود خطة إنقاذ وطني للتعامل مع أي خسائر حالية وقادمة ، وناشد في نفس الوقت لضرورة دعم العمال وأصحاب المنشآت الصناعية والتجارية والسياحية في غزة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى