أخبار

عدة قطع أثرية من بينها فرعونية تتعرض للتخريب في العاصمة الألمانية برلين

في تقارير نشرت اليوم بتعرض نحو 70 قطعة أثرية من بينها قطع فرعوينة لتخريب متعمد في برلين.

وبحسب الأنباء فقد تعرضت عدة قطع موجودة في  متحف بيرغامون للرش بسائل زيتي في 3 أكتوبر الجاري.

ووصف هذا الهجوم بأنه الأكبر من نوعه على قطع أثرية وفنية في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب.

حيث فتحت الشرطة الألمانية في برلين  تحقيق حول هذه الحادثة، وتشير أصابع الاتهام بضلوع مؤيدي نظريات المؤامرة من اليمين المتطرف في الهجوم.

ومن هذه المتاحف التي تم تخريب بعض القطع فيها مثل متحف بيرغامون، الذي يحتوي على مذبح بيرغامون الشهير

حيث تجدر الإشارة إلى أن أتيلا هيلدمان، الذي روّج نظريات مؤامرة بشأن وباء كوفيد-19، قد زعم أن أحد جزيرة المتاحف هو “عرش الشيطان” – في إشارة لمتحف مذبح بيرغامون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى