أخبار

تخيل ان الكلاب احدث وسيلة للكشف عن كورونا

تخيل ان الكلاب احدث وسيلة للكشف عن كورونا ، فى التفاصيل حيث دشنت فنلندا، تجربة جديدة من اجل اكتشاف فيروس (كورونا)  من خلال الاستعانة بالكلاب من خلال الشم في تجربة لمدة 4 أشهر لطريقة اختبار بديلة يمكن أن تصبح وسيلة سهلة التكلفة وسريعة لتحديد المسافرين المصابين.

وحيث بدأت 4 كلاب من سلالات مختلفة دربتها جمعية الكشف عن الروائح الفنلندية العمل في مطار هلسنكي في إطار التجربة، التي تمولها الحكومة الفلندية.

وجيث قالت آنا هيلم بيوركمان، وهي أستاذة طب الخيول والحيوانات الصغيرة في جامعة هلسنكي الفلندية “إنها طريقة واعدة للغاية.. إن الكلاب جيدة جدًا في الشم”.

وأضافت هيلم بيوركمان  “إذا نجحت. فستكون طريقة جيدة لفحص فيروس (كورونا) في أي مكان آخر”، مشيرة إلى أن المستشفيات والموانئ ودور المسنين والأماكن الرياضية والأحداث الثقافية من بين المواقع المحتملة حيث يمكن للكلاب المدربة القيام بهذه المهمة.

فى ذات السياق يدرس الباحثون في العديد من البلدان العالم ، من ضمنهم أستراليا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الاستعانة بالكلاب ككاشفات لفيروس (كورونا)، حيث تعد التجربة الفنلندية من بين أكبر التجارب حتى الآن.

ولن يكون للركاب الذي يوافقون على الخضوع لاختبار مجاني في هلسنكي، أي اتصال مباشر مع كلب. فقط يُطلب منهم مسح جلدهم بمناشف مبللة ثم وضعها في وعاء بحيث ينتظر ها الكلب في كشك منفصل.

ومن المقرر أن تعمل الكلاب البوليسية في المطار في نوبات عمل: اثنان منها في الخدمة في كل مرة بينما يحصل الآخران على استراحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى