فنمنوعات

بيلا حديد تدعم طفل يغني الراب من غزة ،وتواجه الانتقادات

أعلنت عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد، عن دعمها للطفل الفلسطيني عبد الرحمن الشنطي صاحب الـ11 عاماً، الذي اشتهر بتقديمه لأغاني راب باللغة الإنجليزية عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث نشرت حديد فيديو للطفل وهو يغني عبر حسابها على انستجرام وعلقت عليها قائلة: “أكمل وازدهر وواصل رواية حقيقتك فأنت مميز وذكي ومهم وأنا فخورة بك جداً كونك أخي الفلسطيني”.. وأنهت تدوينتها بوسمين “الدم الفلسطيني”، “في عروقي”.

وقد تسبب هذا المنشور في حملة هجوم منظمة ضدها من المتابعين الإسرائيليين والصحافة الإسرائيلية، وعلّق إسرائيليون على صفحتها متمنين لها المرض والموت بسبب انحيازها إلى الفلسطينيين، واتهمت كذلك، بـ (معاداة السامية).

هذا وقد هاجمت صحيفة (إسرائيل اليوم) النجمة الشابة وزعمت أنها نشرت منشوراً مفخخاً وانحازت للجانب الفلسطيني بدلاً من تبني موقف محايد، مذكرة المتابعين والمعجبين في أي جانب تقف.

ويذكر أن بيلا حديد  وأختها جيجي حديد هما ابنتا نجمة البرامج الواقعية يوليندا فوستير والملياردير الفلسطيني الأصل محمد حديد ابن مدينة الناصرة،سبق و أن هاجمت موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” قبل نحو الشهرين لحذفه صورة نشرتها لجواز سفر والدها تظهر مسقط رأسه فلسطين.

وأن عبد الرحمن الشنطي هو طفل من غزة ومغني راب بات معروفاً في العالم بفضل أغاني الراب التي يقدمها ويبثها عن الحياة في ظل الحصار الإسرائيلي وفي حديث مع قناة روسية قال إنه “يبحث عن السلام الحقيقي وتحسين الواقع المعيشي وعن الحب بواسطة الموسيقى”.

 

alaa rafat

كاتبة ومهتمة بالتدوين الالكتروني وكتابة المقالات الحصرية عن الرياضة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى